.

إشاعة تفيد بإلغاء لعبة Deus Ex الجديدة بعد عامين من التطوير

إعلانات

إلغاء لعبة Deus Ex الجديدة

سلام عليكم أصدقائي، نود أن نشارككم الأخبار الجديدة عن إلغاء لعبة Deus Ex الجديدة التي كانت قيد التطوير منذ عامين من قبل Embracer Group. وفقًا لتقرير نشر عبر بلومبرج، فقد تم إلغاء المشروع وسيتم تسريح العمال في استوديو Eidos Montreal.

كان من المقرر أن تدخل لعبة Deus Ex الإنتاج الفعلي هذا العام ولكن ستعمل الاستوديو على سلسلة جديدة بدلاً من ذلك. وفي حال كنت لا تعلم، فإنه لم يتم الإعلان رسميًا عن وجود لعبة Deus Ex بعد الاستحواذ على المطور من قبل شركة Embracer Group.

وفقًا للشائعات، كان المطور يخطط للعودة إلى السلسلة وتحقيق نجاح كبير، ولكن يبدو أن هذه الخطط قد تغيرت. الآن علينا انتظار المزيد من التفاصيل حول مستقبل السلسلة وعن تسريح العمال في Eidos Montreal.

وضع الاستوديو والمشاكل المالية

يبدو أن Eidos Montreal سينضم إلى قائمة الاستوديوهات التي تعاني من تسريح العمال في Embracer Group، بجانب العديد من الاستوديوهات الأخرى. وتأتي هذه الأخبار في ظل أزمة مالية تواجهها الشركة منذ فترة.

إن إلغاء لعبة Deus Ex الجديدة التي ظلت قيد التطوير لمدة عامين هو خبر صادم لمحبي السلسلة، حيث كانوا ينتظرون بفارغ الصبر إصدار الجزء الجديد من هذه السلسلة المحبوبة. وقد أثار هذا الإلغاء الكثير من الجدل والاستياء بين اللاعبين الذين كانوا يأملون في تجربة مغامرة جديدة ومثيرة مع شخصية Adam Jensen وعالم اللعبة الفريد.

يأتي هذا القرار المفاجئ تحت ظروف محيّرة وغامضة، حيث لم تتوضح بعد الأسباب الحقيقية وراء إلغاء لعبة Deus Ex الجديدة. وهذا ما جعل اللاعبين يشككون في قدرة الشركة المطورة على إدارة مشاريعها بشكل جيد وتقديم الالتزام الذي يستحقه اللاعبون.

إن وضع اللعبة تحت التطوير لمدة عامين وإلغاؤها في وقت متأخر يعتبر خيبة أمل كبيرة للاعبين، الذين انتظروا بفارغ الصبر اللعبة وشاركوا بشكل فعّال في دعمها وتشجيعها عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمنتديات.

إعلانات

تبقى الأسئلة الكثيرة بدون إجابة، واللاعبون يتساءلون عما إذا كانت اللعبة ستعود مرة أخرى لمرحلة التطوير أم أنها ستظل مشروعا مهجوراً بشكل نهائي. وهذا ما يضفي الكثير من عتمة الغموض على مستقبل السلسلة وما إذا كانت ستستمر في الظهور مرة أخرى في عالم ألعاب الفيديو، أم أنها ستختفي بشكل نهائي بسبب هذا الإلغاء المفاجئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى