.

إعلان سمو ولي العهد عن إطلاق شركة آلات لتحويل المملكة إلى مركز عالمي للإلكترونيات والصناعات المتقدمة

تقدم المملكة العربية السعودية نحو المستقبل

أصدقائي الأعزاء، تسير المملكة العربية السعودية بخطى ثابتة نحو المستقبل مع استثمارات ضخمة في قطاع التكنولوجيا. ومؤخراً، أعلن سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إطلاق شركة جديدة تهدف إلى جعل المملكة مركزًا عالميًا للإلكترونيات والصناعات المتقدمة.

ما هي شركة آلات؟

وفقًا لتقرير من مصدر موثوق، الشركة تعتبر واحدة من الشركات التابعة لصندوق الاستثمارات العامة، وتهدف إلى تعزيز التحول في القطاع الصناعي على الصعيدين المحلي والعالمي من خلال بناء شراكات وتقديم حلول صناعية مستدامة تعتمد على مصادر الطاقة النظيفة. ومن المتوقع أن تساهم آلات في دفع عجلة الابتكار والتصنيع في المملكة، ودعم جهود البحث والتطوير وتوطين المعرفة من خلال تطوير الكفاءات المحلية وتمكين القطاع الخاص.

التخصصات والخطط المستقبلية

تختص آلات في تصنيع منتجات تخدم الأسواق المحلية والعالمية، وتضم سبع وحدات أعمال استراتيجية تشمل الصناعات المتقدمة، وأشباه الموصلات، والأجهزة المنزلية الذكية، والصحة الذكية، والأجهزة الإلكترونية الذكية، والمباني الذكية، والجيل الجديد من البنية التحتية. وفي نهاية المطاف، تخطط الشركة لإتاحة أكثر من 39 ألف فرصة عمل بحلول عام 2030.

قدم سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إعلانًا مهمًا وهو إطلاق شركة آلات، التي ستسهم في جعل المملكة مركزًا عالميًا للإلكترونيات والصناعات المتقدمة. ويأتي هذا الإعلان ضمن رؤية المملكة 2030 التي تهدف إلى تحقيق التنمية في مجالات عدة وتحسين مستوى الحياة للمواطنين والمقيمين.

تأتي الشركة آلات كجزء من الجهود الرامية إلى التحول إلى اقتصاد معرفي وتصنيعي وتكنولوجي، وهي مرتكز رئيسي في رؤية المملكة 2030، وتهدف إلى تحقيق الريادة في القطاعات التكنولوجية والإلكترونية، وتعزيز دور المملكة كمركز عالمي للصناعات المتقدمة والإلكترونيات. ومن المتوقع أن تسهم الشركة في توفير فرص عمل متقدمة وتحفيز ريادة الأعمال والابتكار وتطوير المنتجات وتقديم الحلول التكنولوجية.

ومن المتوقع أن تقوم الشركة بتطوير وتصنيع أجهزة إلكترونية متطورة وحديثة، وتقديم حلول تكنولوجية تهدف إلى توفير جودة حياة أفضل للمجتمع وتعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة. كما ستعمل الشركة على الاستفادة من الكوادر الوطنية المتخصصة في مجالات الهندسة والتصميم والتصنيع، وتوسيع قاعدة المعرفة والتقنيات المتقدمة في المملكة.

ومن المتوقع أن تساهم الشركة أيضا في تعزيز التعاون والشراكات مع الشركات العالمية الرائدة في مجال الإلكترونيات والصناعات المتقدمة، وتحفيز الاستثمار في هذه القطاعات وتحقيق فوائد اقتصادية كبيرة وتطوير الصادرات وتعزيز القدرات التصديرية للمملكة في هذه الصناعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى