.

إيدوس مونتريال يفصل حوالي 100 موظف من موظفيه

إعلانات

تسريح 97 موظفًا من Eidos Montreal بسبب تغييرات Embracer Group

أعلنت شركة Embracer Group عن قرارها بإلغاء عنوان Deus Ex، مما أدى إلى تسريح 97 موظفًا من Eidos Montreal. وقد أكد المطور هذا الأمر وأشار إلى دعم المتأثرين ومساعدتهم في البحث عن فرص جديدة، فهل تعتقد أن هذه العملية هي الأخيرة؟

تأثير تغييرات Embracer Group على الصناعة

أشار المطور إلى السياق الاقتصادي العالمي وتحديات الصناعة والتغييرات الشاملة التي أدت إلى قرار تسريح 97 موظفًا. وعلى الرغم من الشائعات حول مشروع Deus Ex، إلا أن Eidos Montreal لم تؤكد أو تنفي أي تفاصيل، مما يثير الكثير من التساؤلات حول مستقبل السلسلة.

تسريحات أخرى في صناعة الألعاب

لا تعتبر هذه التسريحات الأولى التي تطال المطورين في صناعة الألعاب، حيث تعرض العديد من الاستوديوهات لتغييرات وإغلاقات. ومع استمرار عمليات التسريح، فهل تعتقد بأننا سنشهد مزيدًا من التحولات في المستقبل؟

استوديو Eidos Montreal هو استوديو لتطوير الألعاب الشهيرة وهو جزء من شركة Square Enix, وهو معروف بإنتاج الألعاب ذات الجودة العالية والقصص المثيرة. وفقًا للتقارير الأخيرة، يبدو أن Eidos Montreal يعاني من تخفيضات كبيرة في قوته العاملة، حيث تم فصل حوالي 100 موظف من الاستوديو. وقد أعلنت الشركة عن هذا القرار بسبب الضغوط المالية والتحديات التي يواجهها الاستوديو في الوقت الحالي.

وتأتي هذه الأخبار كصدمة لمعجبي ومتابعي الاستوديو، خاصةً أن Eidos Montreal كان قد أطلق عدة ألعاب ناجحة خلال السنوات الأخيرة مثل Deus Ex: Mankind Divided وShadow of the Tomb Raider. ولكن على الرغم من هذا، يبدو أن الاستوديو يواجه تحديات كبيرة في مجال تطوير الألعاب وإدارة الموارد المالية.

وفي الوقت نفسه، لم تكشف Eidos Montreal عن تفاصيل أكثر حول الخطوات اللاحقة للشركة بعد هذه التسريحات الجماعية، وتبقى الأسئلة حول مستقبل الاستوديو ومشاريعه القادمة بلا إجابة واضحة. ومن المتوقع أن يؤثر هذا القرار على جودة وجدولة الألعاب القادمة من الاستوديو، كما قد يؤدي إلى تأخير مشاريع قادمة وتقليل حجم الإنتاج والتطوير.

إعلانات

ومن المهم أن تتخذ الشركة خطوات إضافية في ظل هذه التحديات الجديدة التي يواجهها، لضمان استمرارية ازدهارها وتحقيق النجاح في سوق تطوير الألعاب العالمي. وربما تكون هذه التحديات فرصة للمستثمرين والشركات الأخرى لدعم Eidos Montreal والمساهمة في تعزيز قدراتها وتحسين وضعها المالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى