.

استوديو شيب شيفتر للألعاب يشارك في تطوير لعبة “ثورة الساعة الميكانيكية”

إعلانات

فرصة مثيرة لكم!

مرحبًا بكم في هذا المقال المثير! لقد أعلنت شركة جديدة تدعى Shapeshifter Games أنها تعمل على لعبة Xbox Game Studios الخاصة بها، وهي لعبة من نوع AAA التي تم تأسيسها من قبل موظفين سابقين في Volition.

في الوقت نفسه، أعلن استوديو inXile Entertainment أن Shapeshifter Games يعمل معهم على لعبة Clockwork Revolution الجديدة.

بريان فارجو، رئيس استوديو inXile، وصف اللعبة بأنها خاصة بالنسبة لهم وأنه لديهم تاريخ طويل مع فريق Shapeshifter Games يعود إلى ألعاب Descent وFreeSpace.

تفاصيل اللعبة

في يونيو من العام الماضي، أعلنت Microsoft وinXile Entertainment عن لعبة Clockwork Revolution ووصفتها بأنها “لعبة تقمص الأدوار من منظور الشخص الأول التي تقدم بيئة Steampunk”. تدور أحداث اللعبة في مدينة أفالون التي تعمل بالطاقة البخارية، وتعد بآليات آر بي جي العميقة وأنظمة الاختيار والعواقب التي تعتمد على الاختيارات.

تطوير اللعبة

لا يزال تطوير لعبة Clockwork Revolution قيد التقدم لأجهزة Xbox Series X/S والحاسب الشخصي.




شركة Shapeshifter Games هي إحدى الشركات الرائدة في مجال صناعة ألعاب الفيديو، وقد انضمت مؤخرًا إلى عملية تطوير عنوان جديد يحمل اسم “Clockwork Revolution”. وقد أعلنت الشركة عن تجربتها الجديدة في مجال ألعاب التصوير والعديد من اللعب الأخرى.

تعتبر شركة Shapeshifter Games مشاركة في تطوير لعبة “Clockwork Revolution” هي خطوة كبيرة نحو توسيع نطاق عمل الشركة وتوفير تجارب جديدة ومثيرة للاعبين. ومن المتوقع أن تضيف الشركة لمساتها السحرية والإبداعية إلى هذا العنوان الجديد.

تعتبر “Clockwork Revolution” لعبة تحمل العديد من الجوانب المختلفة مثل القتال، والمغامرة، والتجميع، والرعب. وبالتالي، من المتوقع أن تُثير هذه اللعبة اهتمام عدد كبير من اللاعبين حول العالم.

من المؤكد أن تجربة شركة Shapeshifter Games في تطوير الألعاب ستكون مفيدة جدًا لعملية تطوير هذا العنوان الجديد. ومن المنتظر أن يكون لإضافتهم إلى فريق التطوير تأثير كبير على جودة اللعبة وتنوعها.

في النهاية، من المثير للاهتمام أن نشهد مشاركة شركة Shapeshifter Games الرائدة في عملية تطوير هذا العنوان الجديد. ومن المتوقع أن تكون هذه اللعبة إضافة قيمة لصناعة ألعاب الفيديو وتجربة ممتعة لمحبي الألعاب حول العالم.

إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى