.

الاتحاد الأوروبي يتدخل بعد قيام شركة Apple بإيقاف حساب مطوّر Epic.

إعلانات

إلغاء حساب مطور شركة Epic من قِبل Apple في السويد

أعلنت شركة آبل يوم أمس عن إلغاء حساب مطور تم منحه مؤخرًا لشركة Epic في السويد، بهدف إصدار لعبة Fortnite ومتجر Epic Games Store على أجهزة آبل في أوروبا. ووصفت إبيك هذه الخطوة بأنها تهدف إلى تقييد قدرتها على المنافسة واعتبرتها إقصاء لأحد أكبر المنافسين في مجال تطبيقات الألعاب.

رد آبل وتبرير إلغاء الحساب

أكدت آبل أن لديها الحق في إيقاف حساب المطور بسبب مخالفة شروط التعاقد من قبل شركة Epic، وذلك استنادًا إلى القرارات القضائية في النزاع القانوني الطويل بينهما. وفي ضوء ذلك، أعلنت آبل أنها تمتلك صلاحية إيقاف أي حساب مرتبط بشركة Epic Games بموجب القوانين القضائية.

مطالب المفوضية الأوروبية

طلبت المفوضية الأوروبية توضيحات إضافية من آبل بشأن قرار إلغاء حساب المطور وفقًا لقانون الأسواق الرقمية، الذي يهدف إلى منع الشركات الكبيرة مثل آبل من إساءة استخدام قوتها في السوق لقمع المنافسة. ومن المتوقع أن تنظر المفوضية أيضًا في مدى مطابقة تصرفات آبل مع قوانين أخرى مثل قانون الخدمات الرقمية وحقوق المطورين الأخرى.

ias

بعد أن قامت شركة Apple بإيقاف حساب المطوّر الخاص بـ Epic Games على منصة آب ستور، قرر الاتحاد الأوروبي التدخل في هذا الأمر الذي أثار جدلاً كبيراً بين المستخدمين والمطورين حول العالم. وفقاً لبيان صادر عن الاتحاد الأوروبي، يجري حالياً دراسة للقضية للوقوف على الأسباب التي دعت Apple إلى اتخاذ هذا القرار القاسي.

وقد أعربت شركة Epic Games عن استيائها من هذا الإجراء الذي اعتبرته انتهاكاً لحقوقها كمطور لأحد أشهر ألعاب الفيديو على مستوى العالم، ودعت إلى التدخل العاجل من قبل الجهات المعنية لحماية حقوقها ومصالحها التجارية.

ومن جانبها، أكدت شركة Apple أن قرار إيقاف حساب المطوّر الخاص بـ Epic Games جاء نتيجة لخرق شروط الاستخدام التي وافق عليها المطور عند التسجيل على منصة آب ستور، وأنها تلتزم بإنفاذ هذه الشروط بصرامة لضمان سلامة وأمان المستخدمين والمطورين على حد سواء.

وفي ظل هذه التطورات، تتزايد الضغوط على الاتحاد الأوروبي للتدخل ووضع حد لهذا الصراع القائم بين شركة Apple وشركة Epic Games، ومحاولة إيجاد حلول ترضي جميع الأطراف وتحافظ على توازن السوق والمنافسة الصحيحة في صناعة الألعاب الإلكترونية.

إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى