.

الكشف عن تفاصيل جديدة حول لعبة البقاء التي ألغتها Activision Blizzard

إعلانات

أخبار الألعاب:

مرحباً بكم في مقالنا الجديد حول إلغاء لعبة البقاء المرتقبة من Activision Blizzard. في الأمس، تم الإعلان عن إلغاء لعبة البقاء التي كانت قيد التطوير من قبل العملاق Activision Blizzard. وهذا بالإضافة إلى تسريح المزيد من المطورين من شركة مايكروسوفت. سنشارككم هنا بالمعلومات الجديدة التي تم الحصول عليها من مصادر خاصة.

تفاصيل حول اللعبة:

مصادرنا تؤكد أن اسم اللعبة داخل فريق Blizzard كان يدعى Odyssey. وأن اللعبة كانت مستلهمة من ماينكرافت و Rust. كما كانت تعد بتقديم عالم جديد مختلف عن العوالم التي نعرفها من شركة بليزارد. وقد تم إبلاغ مطوري اللعبة يوم الخميس بأن المشروع قد تم إلغاءه بسبب مشاكل تقنية في المحرك المستخدم في تطويرها.

كما كانت بليزارد تريد من مطوري اللعبة الهنا على محرك الأستوديو الخاص وهو Synapse ولكنهم فشلوا في احتواء فكرة اللعبة وتعدد الخرائط ووجود 100 لاعب في السيرفر الواحد وغيرها. وعندما علمت الشركة أن محركها لا يستطيع تطوير لعبتها الخاصة وأن المحرك المستخدم مليء بالأخطاء الكارثية تم الغاء اللعبة كليًا.

تعليق من بليزارد أكتيفجن:

كان Andrew Raynolds، المتحدث باسم بليزارد أكتيفجن، قد تحدث وعبر عن أسفه عن هذا الإلغاء المفاجئ، مشيرًا في نفس الوقت إلى أن مشروع لعبة Odyssey كان واعدًا بفكرته العميقة، إلا أن الظروف كان لها رأي آخر.

مصادر:

للمزيد من التفاصيل يرجى زيارة هذا الرابط.

إعلانات

تم إلغاء لعبة البقاء المعلن عنها من قبل Activision Blizzard بعد 6 سنوات من التطوير. تم الإعلان عن أن اللعبة كانت تحمل اسم Odyssey، وكانت مستوحاة من ألعاب ماينكرافت و Rust. تم إلغاء المشروع بسبب مشاكل تقنية تعرضت لها اللعبة بسبب المحرك المستخدم في تطويرها وهو Unreal Engine.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى