.

اللجنة التجارية الفيدرالية تقاضي مايكروسوفت بسبب تسريح موظفي Activision

إعلانات

مايكروسوفت تسرح 1900 موظف من قسم الألعاب

مرحبا بكم أعزاءنا القراء، يسرنا أن نشارككم أحدث المستجدات في عالم الألعاب والتقنية. لقد قامت شركة مايكروسوفت بإجراء تسريحات واسعة النطاق في قسم الألعاب، حيث بلغ عدد الموظفين المتأثرين بها 1900 شخص، بما في ذلك موظفين من شركة Activision.

شكوى من لجنة التجارة الفيدرالية

وفقًا لشكوى رسمية قدمتها لجنة التجارة الفيدرالية (FTC)، اعتبرت أن تسريح هذا العدد الكبير من الموظفين يتعارض مع التزامات مايكروسوفت خلال عملية الاستحواذ على Activision Blizzard.

محاكمة المحكمة الفيدرالية

تم تقديم الشكوى إلى محكمة الاستئناف الفيدرالية الأمريكية، وتستند الشكوى إلى ادعاءات بأن مايكروسوفت لم تلتزم بالتزاماتها بعد عملية الاستحواذ، وبأن تسريح الموظفين يمكن أن يؤدي إلى انتهاك مصداقية مايكروسوفت أمام المحكمة.

اثر التسريح على الوكالة

وأشارت لجنة التجارة الفيدرالية إلى أن تسريح هذا العدد الكبير من الموظفين سيجعل من الصعب على الوكالة الحصول على “إغاثة فعالة” في إجراءاتها الإدارية المعلقة.

استحواذ Microsoft على Activision Blizzard

قد يكون هذا التطور جزءًا من تحضيرات مايكروسوفت بعد الاندماج مع Activision Blizzard، الذي تم في أكتوبر 2023 بقيمة 69 مليار دولار. وعلى الرغم من التحديات التي واجهتها العملية من قبل الجهات المعنية، فإن الاندماج تم بنجاح. ومع ذلك، لا تزال لجنة التجارة الفيدرالية تحتج ضد هذا القرار.

قدمت اللجنة التجارة الفيدرالية شكوى للمحكمة ضد شركة مايكروسوفت بسبب تسريحها لعدد كبير من موظفي شركة Activision Blizzard الذين انضموا إليها بعد استحواذها على الشركة. وقد اعتبرت اللجنة أن تسريح هؤلاء الموظفين يشكل انتهاكاً لقوانين المنافسة ويؤثر سلباً على السوق في قطاع الألعاب.

وفقاً لبيان اللجنة، فإن مايكروسوفت قامت بتسريح موظفي Activision بشكل يعتبر إجراءاً من حيث المنافسة. وأكدت اللجنة أن هذا التصرف يعرقل المنافسة الصحيحة في السوق ويخل بحقوق الموظفين السابقين.

وأشارت اللجنة إلى أن هذه الخطوة تعد انتهاكاً لقوانين المنافسة والسلوك التجاري غير القانوني. وطالبت باتخاذ إجراءات قانونية ضد مايكروسوفت والتحقيق في هذا الأمر للحفاظ على المنافسة العادلة في سوق الألعاب.

وفي ضوء هذا الاتهام، فإن مايكروسوفت تواجه مواجهة قانونية شديدة الصرامة تحت ظل التهم التي وجهت إليها من قبل اللجنة التجارية الفيدرالية. ومن المرجح أن تكون هذه القضية محور جدل كبير في الأوساط التجارية والقانونية.

إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى