.

المخرج كوجيما يكاد أن يعتزل تطوير الألعاب في عام 2020 بسبب مشكلة صحية

مرحباً بكم في عالم الألعاب والتكنولوجيا!

مؤخراً كشف المخرج المخضرم Kojima أنه يعمل على لعبة «تجسس وأكشن» بعنوان Physint حصريًا على PlayStation، الأمر الذي حمس الكثير من عشاق ألعاب كوجيما رغم أن هذه اللعبة قد تكون لعبة لجهاز PS6 وليس PS5.

تحديث جديد عن مخرج الألعاب Kojima

لكن الأمر الذي قد لا يعرفه الكثير من اللاعبين بأن كوجيما فكر قبل 4 سنوات باعتزال وترك مجال تطوير الألعاب، حيث كشف هيديو كوجيما خلال حلقة جديدة من برنامجه HideoTube على يوتيوب بأنه في 2020 تعرض لوعكة صحية قوية أثناء الوباء عندما أصيب بمرض شديد لدرجة أنه اضطر إلى إجراء عملية جراحية وحتى كتابة وصية.

تحولات في حياة مخرج الألعاب

“لقد مرضت في عام 2020. كان ذلك أيضًا أثناء الوباء، لذلك كنت مريضًا ومعزولًا خلال كل ذلك. حتى أنني أجريت عملية جراحية. وفكرت: “لم يعد بإمكاني ذلك”. كنت في أدنى مستوياتي وشعرت أنني لا أستطيع العودة إلى صنع الألعاب. لقد كتبت وصية أيضا. وفي تلك اللحظة أدركت أن الناس يموتون. لكنني بلغت الستين من عمري العام الماضي. سأبلغ السبعين من عمري خلال 10 سنوات. أتمنى ألا أتقاعد أبدًا.

ومع ذلك، إذا كان اللاعبون يرغبون في ذلك كثيرًا، أعتقد أنه يجب علي تغيير أولوياتي قليلاً. ما زلت أرغب في القيام بأشياء جديدة، لكنني قررت أن أصنع لعبة أكشن تجسس. أتلقى العديد من الطلبات من هوليود لصناعة الأفلام، لكنني أرفضها. ولأن لدي شركتي الخاصة الآن، لا أستطيع أن أغادرها لمدة عام أو عامين لأقوم بصناعة فيلم. سوف تنهار الشركة. لقد كنت في موقف صعب.”

“وتحدثت مع غييرمو ديل تورو حول هذا الموضوع. وقال: “يا هيديو، ما تصنعه هو فيلم بالفعل”. استمر كما أنت.‘ أنقذتني كلماته. “وبما أننا سنعمل مع العديد من المبدعين في هذا المجال، على الرغم من أن الناتج عبارة عن لعبة، فلن يكون مختلفًا كثيرًا عن الأفلام.”

تطورات واعدة في عالم الألعاب

إنه وقت مزدحم لكوجيما، الذي يعمل على Death Stranding 2، وOD لشركة Microsoft، وPhysint لشركة Sony. هناك أيضًا فيلم Death Stranding بدون عنوان قيد الإنتاج.

ias

كانت صدمة كبيرة لعشاق ألعاب الفيديو حول العالم عندما أعلن المخرج الياباني الشهير Hideo Kojima عن نيته للاعتزال تطوير الألعاب في عام 2020 بسبب وعكة صحية ألمت به. ولكن هذا الإعلان لم يدم طويلاً حيث أعلن لاحقاً عن عودته للعمل واستمراره في تطوير الألعاب.

وقد أثار هذا الخبر موجة من القلق والحزن بين محبي ألعابه، حيث تأسفوا لفكرة فقدان هذا العبقري الإبداعي في عالم الألعاب. وقد اعتبر البعض أن تركه للعمل سيؤدي إلى فقدان جزء كبير من الروح والإبداع في هذه الصناعة.

إلا أن هذا القرار لم يدم طويلاً، حيث أعلن Kojima عن عودته للعمل واستمراره في تطوير الألعاب بعدما تلقى الدعم الكبير من عشاق أعماله، والذين عبروا عن تضامنهم معه ورغبتهم في رؤية المزيد من إبداعاته في المستقبل.

وقد أثبت هذا الحدث مرة أخرى مدى تأثير هذا الفنان البارز على عالم ألعاب الفيديو، وكم كانت رغبة الناس في استمرار أعماله كبيرة. ومع إعلانه عن عودته، لم يكن هناك شك في أن إرثه المؤثر سيظل مستمرًا في قلوب العشاق واللاعبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى