.

انتفاضة عشاق Xbox ضد مايكروسوفت بسبب شائعات إصدار الألعاب على بلايستيشن

إعلانات

‎ مؤثرو Xbox ينسحبون من دعم مايكروسوفت بعد تقارير حول إصدار ألعاب Xbox على PlayStation

مرحبًا بكم في هذا التقرير الحصري الذي يكشف عن تحولات مهمة في عالم الألعاب، حيث تدور الشائعات حول إصدار الألعاب التي كانت تعتبر حصرية لأجهزة Xbox على PS5.

‎‎ الشائعات تحولت لأزمة

إذا كنت تتابع الأخبار الأخيرة، فقد سمعت بالفعل عن إمكانية ظهور ألعاب Xbox الشهيرة مثل Starfield و Hi-Fi Rush و Indiana Jones على PS5، كجزء من استراتيجية جديدة لقسم الألعاب في مايكروسوفت.

ومع ذلك، فإن عدم التأكيد الرسمي على هذه الشائعات أدى إلى ردود فعل مستنكرة داخل مجتمع Xbox، حيث قام العديد من المؤثرين المعروفين بسحب دعمهم لمايكروسوفت بشكل علني.

ومن بين هؤلاء المؤثرين، Klobrille، الذي قام بتأكيد أنه سيغلق حسابه، وTimdog الذي بث مناقشة صوتية دراماتيكية بعنوان “لم أعد معجبًا بـ Xbox”، بالإضافة إلى العديد من المؤثرين وعشاق العلامة التجارية Xbox الذين أعربوا عن اعتراضهم على تلك الشائعات وإيقاف دعمهم لمايكروسوفت.

‎‎ انتشار التحولات

ias

https://twitter.com/klobrille/status/1754620593251492136 https://twitter.com/Riskit4TB/status/1754291053405077630



أصبحت شركة مايكروسوفت وجهة ساخنة لانتقادات مجتمع اللاعبين الذين يملكون أجهزة Xbox، حيث انقلب العديد من عشاق Xbox على الشركة بسبب الشائعات حول إصدار الألعاب الحصرية لجهاز بلايستيشن.

تسببت الشائعات في نقل الاستياء والغضب لدى مجتمع اللاعبين الذين اعتقدوا أن مايكروسوفت ستكون مكررة في إصدار الألعاب الحصرية لجهاز بلايستيشن، دون النظر إلى أجهزة Xbox.

قامت الشركة بتوضيح الأمور من خلال بيانات رسمية أكدت أنها لن تقوم بإصدار الألعاب الحصرية على بلايستيشن وسوف تستمر في دعم وتطوير ألعابها الحصرية لأجهزة Xbox فقط.

على الرغم من ذلك، لم يكن بيان الشركة كافياً لإقناع عشاق Xbox الذين شعروا بالخيانة والغضب تجاه مايكروسوفت وبدأوا في التفكير في التحول إلى شركة سوني لشراء أجهزة بلايستيشن.

إعلانات

هذا الانقلاب على مايكروسوفت يظهر وجود علاقة متينة بين اللاعبين والشركات المنتجة للألعاب، حيث يظهر أن الفائز الحقيقي هو الذي يوفر أفضل تجربة للمستخدم ويحقق رضاهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى