.

تأثرت استوديوهات Naughty Dog وInsomniac بتسريحات العمال الأخيرة

إعلانات

إعلان شركة PlayStation عن خفض عدد الموظفين

أعلنت شركة البلايستيشن عن قرارها بتسريح حوالي 900 موظف، أي ما يعادل 8% من قوتها العاملة، وتأثر هذا القرار بشكل كبير على الاستوديوهات الرئيسية للشركة، مثل Naughty Dog و Insomniac Games.

التأثير على الاستوديوهات الرئيسية في الولايات المتحدة

في الولايات المتحدة، ستتأثر استوديوهات Naughty Dog و Insomniac Games، بالإضافة إلى فرق التكنولوجيا والإبداع والدعم في PlayStation.

التأثير على الاستوديوهات الأوروبية وإغلاق SIE London Studio

وبالانتقال إلى خارج الولايات المتحدة، ستتأثر أيضًا استوديوهات الطرف الأول الأوروبية، حيث صرح Hermen Hulst بأنه “مقترح” تسريح الموظفين في Guerrilla و Firesprite، بالإضافة إلى إغلاق SIE London Studio بالكامل.

ias

تخفيضات أخرى في العمال وتصريحات Hermen Hulst

هناك أيضًا تخفيضات في الفرق الصغيرة التابعة لـبلايستيشن، وقال Hermen Hulst:

“بعد أربع سنوات من إطلاق PlayStation 5، نحن بحاجة إلى إعادة تقييم عملنا بناءً على التطورات في صناعة الألعاب وتوجهنا نحو تقديم القصص الغامرة بجودة عالية”.

لم يتم تحديد بعد مشاريع تم إلغاؤها في PlayStation Studios، ومن المتوقع الحصول على المزيد من التفاصيل في الفترة القادمة.

تأثرت استوديوهات Naughty Dog وInsomniac بشكل كبير بتسريحات العمال الأخيرة التي شهدتها الصناعة خلال السنوات الأخيرة. فقد تأثرت هاتان الاستوديوهات الشهيرتان بشكل سلبي بالتسريحات الكبيرة التي تم اتخاذها، والتي تسببت في فقدان العديد من المواهب والخبرات القيمة.

بدأت تأثيرات التسريحات العمالية في استوديو Naughty Dog تظهر بوضوح على جودة الألعاب التي تقدمها. فقد شهدت ألعابها الأخيرة انخفاضا واضحا في التفاصيل والابتكار، مما أثر بشكل كبير على سمعتها ومكانتها في الصناعة.

أما استوديو Insomniac، فقد تأثر بشكل مختلف تماما بالتسريحات العمالية الأخيرة. حيث شهد الاستوديو ارتفاعا في الضغط على فرق العمل وتدهورا في بيئة العمل بسبب فقدان العديد من المواهب القيّمة.

بالإضافة إلى ذلك، تأثرت الإبداعية في استوديوهات Naughty Dog وInsomniac بشكل سلبي أيضا بسبب التسريحات العمالية. حيث أدت هذه الظروف الصعبة إلى انخفاض مستوى الإلهام والابتكار في الألعاب التي يقدمها الاستوديوان.

بشكل عام، يمكن القول إن تأثيرات التسريحات العمالية الأخيرة لم تمر على استوديوهات Naughty Dog وInsomniac دون تأثير. فقد شهدت الاستوديوهات تدهورا في جودة وإبداع الألعاب التي تنتجها، واضطرارها لتحمل عبء فقدان المواهب القيّمة والخبرات المهمة.

إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى