.

تروي بيكر يدافع عن قصة لعبة The Last of Us 2: يُخبروني بنسخة أفضل من السابقة

إعلانات

إنذار بالحرق

مرحباً قرائي الأعزاء، قد تكونوا قد سمعتم عن تسريبات لعبة The Last of Us 2 قبل أشهر من إصدارها. وقد أثارت هذه التسريبات الكثير من الجدل وأثرت على استعداد الناس لتجربة اللعبة.

التسريبات

التسريبات أظهرت معلومات حول قتل شخصية جول بوحشية في اللعبة، وهو ما أثار غضب الكثير من اللاعبين والمعجبين باللعبة.

الفيلم الوثائقي

في فيلم وثائقي جديد بعنوان Grounded II: The Make of The Last of Us 2، تحدث الممثلون والمبدعون خلف اللعبة عن تأثير التسريبات ورد فعل اللاعبين. كما دافع الممثل تروي بيكر عن اللعبة وتفاعله مع اللاعبين.

رد فعل اللاعبين

الممثلة لورا بيلي التي قامت بدور آبي في اللعبة تحدثت عن تلقي تهديدات موجهة لها ولابنها بسبب دورها في اللعبة.

رد فعل الكاتب والمخرج

نيل دروكمان كان غاضباً من التسريبات وأراد معاقبة المسرب بكل الطرق. ولكنه أكد أنه يجب أن يكونوا هم الأوائل الذين يتعلمون من قصة اللعبة.

المعلومات الجديدة

الفريق كشف أن المسرب هو شخص معجب في العشرينات من عمره يعيش مع والديه، وقد قام بالتسريب في أمل أن يحفز المطورين على إصدار اللعبة بسرعة.

تروي بيكر، كاتب ومخرج لعبة The Last of Us 2، يدافع بشدة عن القصة التي قدمها في اللعبة، مشيراً إلى أنها تعتبر نسخة محسنة ومطورة عن الجزء الأول من اللعبة.

بيكر يرى أن قصة The Last of Us 2 تتميز بتعقيد شخصياتها وعمقها النفسي، حيث يتمحور الصراع الرئيسي في القصة حول مفهوم الانتقام وتأثيره على الشخصيات وعلى عالم اللعبة بأسره.

يؤكد بيكر أن قصة اللعبة تناولت مواضيع مثل الحب والخيانة والتسامح عبر سرد حكاية معقدة ومتشابكة بين الشخصيات المختلفة، مضيفاً أن هذه القصة تركز على جوانب إنسانية عميقة تجعل اللاعبين يشعرون بالتعاطف والتفاعل مع الشخصيات.

يعتبر بيكر أن القصة تقدم تجربة مختلفة ومثيرة في عالم الألعاب، حيث تتحدى اللاعبين للتفكير بشكل عميق في الأحداث والقرارات التي يتخذونها خلال اللعب.

إعلانات

في النهاية، يؤكد بيكر أن القصة ليست مجرد قصة خيالية للتسلية، بل هي قصة تعكس العديد من الجوانب البشرية، وتركيزها على تطوير الشخصيات وتفاعلها مع الأحداث يجعلها نسخة محسنة ومثيرة من القصة الأصلية في The Last of Us.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى