.

تفتقد إصدار PS5 للعبة Tomb Raider الكلاسيكية الكأس البلاتيني

إعلانات

مجموعة إصدارات محسنة لألعاب Tomb Raider قريبًا

أصدقائي الأعزاء، نحن على بُعد أيام قليلة فقط من صدور مجموعة الإصدارات المحسنة لألعاب Tomb Raider الكلاسيكية، ومؤخرًا علمتم المزيد عن الجوائز “التروفيز” المتواجدة في الثلاثية، والتي ستصل إلى أكثر من 272 تروفي. ولكن هناك تفاصيل مهمة نحتاج إلى المزيد من المعلومات حولها.

نقص الكأس البلاتيني في نسخة الـPS5

من الواضح أن نسخة معينة ستفتقر إلى الكأس البلاتيني، وفي الوقت الحالي لا نعلم بالتحديد سبب حدوث ذلك، أو هل سيواجه إصدار Xbox Series X|S مشكلات مماثلة في إنجازاته أم لا. لذا نأمل أن نحصل على المزيد من التوضيحات في الفترة المقبلة.

معلومات جديدة عن الجوائز والاختلافات بين النسخ

وفقًا للمعلومات التي حصل عليها موقع Insider Gaming، تفتقر اللعبة حاليًا إلى أي جوائز بلاتينية لإصدار الجيل الحالي. وقد ذكر أحد الأشخاص على منصة ResetEra أن ذلك يرجع إلى بعض التغييرات في فكرة عمل الجوائز على جهاز PS5، وسيتم تأكيد ذلك في الفترة القادمة.

أبرز الاختلافات بين النسخ الأصلية والمحسنة

  • تحسين الرسومات.
  • دعم دقة عالية مع القدرة على التبديل بين الرسومات المحدثة والكلاسيكية.
  • دعم عناصر التحكم الحديثة والكلاسيكية.
  • إمكانية قفل تحريك الكاميرا.

معلومات إضافية عن المجموعة

وختامًا، نذكركم أن المجموعة ستشمل 3 ألعاب كلاسيكية من سلسلة Tomb Raider، مع جميع الإضافات التي صدرت لها. وستكون متاحة للطلب المسبق بسعر 30 دولار، وستصدر في 14 فبراير على الجيل الحالي. لذا ترقبوا هذا الإصدار الرائع واحجزوا نسختكم قبل فوات الأوان.

إصدار لعبة PS5 من ثلاثية Tomb Raider الكلاسيكية هو مناسبة مثيرة للكثير من عشاق الألعاب، حيث يتوقون لتجربة تحسينات جديدة ورسومات محسنة لإحدى السلاسل الشهيرة. ومع ذلك، فإن هذا الإصدار يفتقد لوجود الكأس البلاتيني، وهو أمر يعتبر محبط للكثير من اللاعبين.

تعتبر الكأس البلاتيني من المكافآت الذهبية التي يمكن للاعب الحصول عليها في الألعاب، وتعطي لاعبين الرغبة في استكمال جميع التحديات والإنجازات الممكنة في اللعبة. ومع اختفاء هذه الكأس في إصدار PS5 من ثلاثية Tomb Raider الكلاسيكية، يفقد اللاعبون الحافز لتجربة اللعبة بشكل كامل والاستمتاع بكل محتواها.

من الواضح أن غياب الكأس البلاتيني في إصدار PS5 يؤثر على تجربة اللعبة بشكل سلبي، خاصة بالنسبة للمحترفين واللاعبين الذين يحبون التحديات والإنجازات الصعبة. فبدون وجود هذا الهدف النهائي، يمكن أن يشعر اللاعبون بأنهم ليسوا ملزمين بتحقيق كل ما هو ممكن في اللعبة.

لذا، يجب أن تأخذ شركة النشر بعين الاعتبار أهمية وجود الكأس البلاتيني في إصداراتها، لأنه يعد عاملاً مهماً في جذب اللاعبين وتحفيزهم على استكمال المهام والتحديات في اللعبة.

إعلانات

في النهاية، يبقى أملنا أن يتم تحسين هذا الأمر في المستقبل، وأن تعود ثلاثية Tomb Raider الكلاسيكية بقوة مع إضافة الكأس البلاتيني في إصداراتها القادمة لتلبي رغبات وتطلعات اللاعبين المخلصين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى