.

تقرير: تركز 95% من فرق التطوير على ألعاب خدمية أو تستهدفها مستقبلا

إعلانات

تقرير: 95% من مطوري الألعاب يستهدفون العمل على الألعاب الخدمية

تشير تقارير جديدة إلى أن 95٪ من مطوري الألعاب يقومون بتطوير أو استهداف العمل على الألعاب الخدمية، وهي الألعاب التي يتم دعمها بمحتوى مستمر لعدة سنوات بعد الإطلاق.

شمل تقرير تطوير الألعاب لعام 2023 مشاركة 537 استوديوًا من جميع أنحاء العالم، ووافق 66% على أن الألعاب الخدمية ضرورية لنجاح العنوان على المدى الطويل، والتي يحددها الاستطلاع على أنها ألعاب تحصل على تحديثات منتظمة مخطط لها.

وفقًا للتقرير، فإن تطوير اللعبة التقليدية يستغرق عامين إلى ثلاثة أعوام، بينما يستغرق إنتاج الألعاب الخدمية أكثر من خمس سنوات، وأبلغت فرق الألعاب الخدمية عن جداول الإنتاج المثالية الخاصة بها والتي تستمر من أسبوعين إلى شهر لتحديثات محتوى اللعبة، أما في سياق تطوير اللعبة، والذي يمتد عادةً لعدة سنوات، تتحرك جداول الإنتاج في سرعة خارقة.

هل تؤمن أن الألعاب الخدمية ستسيطر على صناعة الألعاب بشكل كبير في المستقبل؟

ias

تعتبر صناعة الألعاب الإلكترونية واحدة من أسرع الصناعات نموًا في العالم، وتشهد هذه الصناعة تحولات ملحوظة خلال السنوات الأخيرة. وفقًا لتقرير جديد صادر عن مركز الأبحاث في مجال التكنولوجيا والتطوير، فإن 95٪ من فرق التطوير تعمل على ألعاب خدمية أو تستهدفها مستقبلًا.

يعود هذا التحول في اتجاه الألعاب الخدمية إلى التوجه المتزايد نحو استخدام الألعاب كوسيلة لتقديم خدمات أو تحسين الخبرات العملاء. فالعديد من الشركات بدأت تستخدم الألعاب الإلكترونية لتعزيز تفاعل العملاء مع منتجاتها أو لتقديم تجارب تعليمية وترفيهية تفاعلية.

ويشير التقرير إلى أن الشركات الناشئة والشركات الكبرى على حد سواء يرون الفرص الكبيرة التي تقدمها الألعاب الخدمية، ويعتبرونها وسيلة فعالة للتواصل مع الجمهور وتحقيق الأهداف التجارية. وبالإضافة إلى ذلك، تعتبر الألعاب الخدمية فرصة لتحسين تجربة العملاء وزيادة ولاءهم للعلامة التجارية.

مع ذلك، يجب أن نأخذ في اعتبارنا أن الاهتمام الشديد بالألعاب الخدمية قد يؤدي إلى تجاوز الحدود والتركيز بشكل كامل على الألعاب الخدمية مما قد يؤدي إلى تقليل التنوع في صناعة الألعاب وتقديم خدمات لا تلبي احتياجات اللاعبين الفعلية.

من المهم أيضًا أن نذكر أن تطوير الألعاب الخدمية يتطلب مهارات وخبرات مختلفة عن تطوير الألعاب الترفيهية التقليدية، وبالتالي يجب على الشركات الاستثمار في تطوير كفاءة فرقها وتدريبها على هذه المهارات الجديدة.

إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى