.

تقوم اللجنة FTC برفع دعوى ضد مايكروسوفت بسبب إقالة مطوري Activision

إعلانات

صفقة مايكروسوفت الجديدة

مايكروسوفت تواجه تحديات قانونية جديدة

إذا كنت تعتقد أن معركة مايكروسوفت ضد لجنة FTC قد انتهت، فأنت مخطئ، حيث قامت اللجنة بتجديد الدعوى المرفوعة ضد الشركة بسبب إقالة 1900 مطور من أغلبهم من شركة Activision قبل أسبوعين تقريبًا.

لجنة التجارة الفيدرالية أو FTC كانت خصم شركة مايكروسوفت القانوني منذ أن أعلنت هذه الأخيرة نيتها في الإستحواذ على شركة Activision، حتى بعد نجاح الصفقة استمرت اللجنة في محاولة رفع المزيد من الدعاوى في محاولة منها لعرقلة عملية الإندماج ولكنها لم تنجح حتى الآن سوى بشكل جزئي ان صح التعبير.

 

 

الآن تعاود لجنة FTC الكرة من جديد وترفع دعوى ضد الشركة بحسب تقرير Charlieintel، وذلك بسبب تسريح الموظفين من Activision والبالغ عددهم تقريبًا 1900 مطور كما أعلنت منذ أسبوعين تقريبًا. قدمت اللجنة رسالتها إلى المحكمة الأمريكية والتي جاء فيها ما يلي:

“قيام شركة Microsoft في إقالة هذا العدد الهائل من المطورين يعارض بشكل مباشر مع الشروط الموضحة خلال عملية الإستحواذ والمقدمة إلى المحكمة في وقت سابق من العام الماضي.”

معنى الرسالة المقدمة من FTC هو أن Microsoft قد اخترقت الشروط الموضوعة لإتمام عملية الإستحواذ، حيث أحبت أن تذكر المحكمة بهذا الأمر وتنبهها به لإتخاذ إجراءات صارمة ضد الشركة.

الشرط كان هو جعل Activision تتصرف ككيان واحد مستقل بعد عملية الإندماج، وبما أن قرار إقالة 1900 موظف لم يأتي من Activision نفسها بل أتى من مايكروسوفت هنا بالضبط يحدث الإخلال بالشرط، هذا الأمر قد يدفع المحكمة بالفعل إلى التفكير بشمل عميق هذه المرة في دعوى FTC المرفوعة ضد مايكروسوفت.



قبل أن ندخل في التفاصيل حول الدعوى التي رفعتها لجنة التجارة الفيدرالية (FTC) ضد شركة مايكروسوفت بسبب تسريح مطوري شركة Activision، يجدر بنا أن نتحدث قليلاً عن تأثير هذا النوع من الدعاوى على الصناعة واللاعبين.

إن لجنة FTC هي واحدة من الهيئات الحكومية في الولايات المتحدة التي تهتم بحماية المستهلكين ومكافحة الممارسات التجارية الغير القانونية. وبما أن شركة مايكروسوفت تعتبر واحدة من أكبر الشركات التقنية في العالم، فإن أي دعوى تقع على عاتقها تلقي بظلالها على الصناعة بأسرها.

يأتي قرار FTC برفع دعوى ضد مايكروسوفت نتيجة للتسريح الجماعي الذي قامت به شركة Activision بعد انضمامها إلى عائلة مايكروسوفت. وقد اعتبرت FTC أن هذا التسريح يشكل انتهاكاً لقوانين المنافسة ويضر بالمنافسة العادلة في السوق.

هناك العديد من الآراء المتضاربة حول هذه الدعوى، فبينما يرون البعض أن قرار FTC مبرر ويأتي في إطار حماية المستهلكين، يرى آخرون أنه قد يؤدي إلى تقويض مكانة مايكروسوفت كشركة رائدة في صناعة التكنولوجيا والألعاب.

على أية حال، يجب أن لا ننسى أن هناك تأثيراً مباشراً على المطورين واللاعبين الذين قد يتأثرون بالتغييرات في هذه الشركات الضخمة. وقد يكون لهذه الدعوى تبعات اقتصادية واجتماعية واسعة النطاق تستحق النقاش والاهتمام.

إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى