.

تكذيب: شركة سابر إنتراكتيف تستمر ضمن Embracer في صفقة بقيمة 500 مليون دولار

إعلانات

خبر مهم: شركة Sabre Interactive تنفصل عن Embracer Group وتستمر في تطوير Star Wars: Knights of the Old Republic – Remake

أصدرت Embracer Group بياناً يفيد بتسريح العمال وخفض تكاليف التطوير، وفي الوقت نفسه، تم انفصال استوديو Sabre Interactive عن الشركة. يبدو أن مستثمري القطاع الخاص استحوذوا على الاستوديو مقابل 500 مليون دولار بناءً على مصادر مطلعة.

رغم أن Sabre Interactive أصبحت شركة خاصة الآن، إلا أنها ستستمر في تطوير لعبة Star Wars: Knights of the Old Republic – Remake. وهناك احتمالية لجلب الشركات التابعة الأخرى لـ Embracer Group للعمل معها.

مستقبل Star Wars KOTOR بنسخة الريميك مع Sabre Interactive

قبل عامين، تم الإعلان عن ريميك للعبة Star Wars Knights of the Old Republic مع الكشف عن حصريتها على PS5 ومن تطوير استوديو Aspyr. رغم عدم وجود معلومات رسمية جديدة عن اللعبة، من الممكن أن تكون هناك تغييرات جذرية في أسلوب اللعب.

“لا أستطيع تأكيد موعد صدور اللعبة، لكن العمل ما زال جاري.” – جيسون شراير

تناولت الإشاعة التي انتشرت في الأيام الأخيرة حول استوديو Saber Interactive وخروجه من شركة Embracer Group في صفقة تبلغ قيمتها 500 مليون دولار مواضيع حديثة في عالم الألعاب الإلكترونية. وقد أثارت هذه الأخبار الجدل بين عشاق الألعاب ومتابعي صناعة التطوير.

وتأتي هذه الإشاعة في ظل تطور مستمر لسوق الألعاب الإلكترونية وزيادة الاهتمام بها من قبل اللاعبين حول العالم، حيث يسعى العديد من الشركات الكبرى للاستثمار في هذا القطاع واستحواذها على الاستوديوهات الناشئة والمواهب الواعدة.

ولم يصدر بيان رسمي حتى الآن من قبل Saber Interactive أو Embracer Group يؤكد صحة هذه الإشاعة، ولكن يتوقع أن تتضح الحقيقة في الأيام القليلة المقبلة، حيث ينتظر متابعو الصناعة تأكيدات رسمية تكشف عن مستقبل الاستوديو ومسار التطوير للألعاب التي تعمل عليها.

من المهم أن يتم التأكد من صحة الأخبار والإشاعات قبل نقلها وتداولها، حيث أن العديد من الأخبار الكاذبة قد تسبب القلق والارتباك بين المتابعين واللاعبين. ولذلك يجب على الجميع أن يكونوا حذرين ويثقوا فقط في المعلومات الصحيحة والموثوقة.

إذا تأكدت صحة هذه الإشاعة وتأكيد خروج استوديو Saber Interactive من شركة Embracer Group في صفقة بقيمة 500 مليون دولار، فإن هذا سيكون له تأثير كبير على صناعة الألعاب الإلكترونية وعلى العديد من المشاريع التي كانت تعمل عليها الشركة، وبالتالي سيحتاج السوق إلى تكييف وتغيير في استراتيجياته.

إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى