.

جهاز الألعاب Nintendo Switch يصبح أكثر جهاز مبيعا في تاريخ اليابان رسميا

إعلانات

‎ أحدث إحصائيات مبيعات أجهزة الألعاب في اليابان

‎‎ صورة توضحية:
![صورة](https://www.true-gaming.net/home/wp-content/uploads/2023/12/nintendoswitch-japan-photo-960×533.webp)

مرحبًا بكم،

على الرغم من أن التقارير الأسبوعية لمبيعات أجهزة الألعاب في اليابان تشير إلى حاجة الجهاز الشهير “نينتندو سويتش” لبيع 900 ألف وحدة إضافية ليصبح الجهاز الأكثر مبيعاً في تاريخ اليابان، إلا أن الأرقام الرسمية التي أعلنتها شركة نينتندو تختلف تماماً عن ذلك.

حتى تاريخ 31 ديسمبر الماضي، تم بيع 33.34 مليون وحدة من جهاز “نينتندو سويتش”، مما يجعله يتفوق على إجمالي مبيعات جهاز “نينتندو DS” الذي توقفت مبيعاته عند حاجز 32.99 مليون وحدة. ومن المتوقع أن يتمكن “سويتش” من توسيع الفارق في الأشهر القادمة حتى صدور جهازه الخليفي. ولكننا لا نعرف بعد ما إذا كان سيظهر جهاز آخر في المستقبل ليكسر هذا الرقم القياسي.

وإليكم قائمة بأكثر 10 أجهزة ألعاب مبيعاً في تاريخ اليابان:
– نينتندو سويتش – 33.34 مليون وحدة
– نينتندو DS – 32.99 مليون وحدة
– جيم بوي – 32.47 مليون وحدة
– نينتندو 3DS – 25.26 مليون وحدة
– بلايستيشن 2 – 21.98 مليون وحدة
– بلايستيشن بورتابل – 19.69 مليون وحدة
– فاميكوم – 19.35 مليون وحدة
– بلايستيشن – 18.86 مليون وحدة
– سوبر فاميكوم – 17.17 مليون وحدة
– جيم بوي أدفانس – 16.96 مليون وحدة

نشكركم لمتابعتكم، ونتمنى لكم وقتاً ممتعاً في عالم الألعاب.

كل التحية،

في مطلع شهر يوليو لعام 2021، أعلنت شركة نينتندو اليابانية عن تحقيق جهازها Nintendo Switch لقب أكثر جهاز للألعاب مبيعًا في تاريخ اليابان. ووفقًا للتقارير الصادرة من شركة معلومات السوق اليابانية، فقد تمكن Nintendo Switch من بيع أكثر من 20 مليون وحدة في السوق الياباني حتى الآن. وهذا الرقم الضخم جعل الجهاز يتفوق على كل الأجهزة التي سبقته، ويعد إنجازًا كبيرًا للشركة.

وتعود أسباب نجاح Nintendo Switch إلى العديد من العوامل، منها تنوع وتعدد الألعاب المتاحة على الجهاز، وقدرته على العمل ككونسول منزلي وكذلك كجهاز محمول، مما جعله ينال اهتمام واستحسان اللاعبين والمستخدمين على حد سواء. ولا يمكننا نسيان دور الابتكار والإبداع في تصميم الجهاز وألعابه التي تتميز بجودتها وروعتها، مما جعله يحظى بشعبية كبيرة.

ومن الجدير بالذكر أن نينتندو لم تسعف حالتها المالية الإيجابية فقط من مبيعات Nintendo Switch، بل كان لها دور كبير في دعم صناعة الألعاب اليابانية ودفعها نحو التقدم والتطوير. فمع نجاح الجهاز، تزايدت أعداد الشركات اليابانية التي قدّمت ألعابًا رائعة للجهاز، وهذا بدوره شجع المستخدمين على دعم صناعتهم المحلية.

إعلانات

ومن المتوقع أن يستمر نمو مبيعات Nintendo Switch في المستقبل، خاصة مع توقع إصدار ألعاب جديدة بجودة عالية على الجهاز وتحسن الأوضاع الاقتصادية عقب جائحة كورونا. ومن المؤكد أن هذا النجاح سيكون حافزًا لنينتندو للاستمرار في تقديم المزيد من الابتكارات والألعاب الرائعة على جهازها Nintendo Switch.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى