.

رحيل مؤسسي استوديو Supermassive Games بعد 15 عاماً من العمل

إنفصال مؤسسي Supermassive Games: ماذا يعني هذا؟

مرحباً بكم أيها القراء، سنقدم لكم في هذا المقال آخر الأخبار عن شركة الألعاب Supermassive Games والتي تشهد تغييرات كبيرة حيث أعلن المؤسسان المشاركان لشركة Supermassive Games أنهما سيتنحيان رسميًا عن الاستوديو الذي بدؤوه منذ أكثر من 15 عامًا.

يبدو أن الشركة تعمل حاليًا على العديد من العناوين الكبيرة، ومن المتوقع إطلاق Little Nightmares 3 و The Casting of Frank Stone خلال السنوات القليلة القادمة.

ومن الملاحظ أن شركة Sony أعلنت عن فيلم مقتبس من لعبة Until Dawn قيد التطوير، مما يشير إلى أن الشركة تسعى لتوسيع نطاق ألعابها وتحويلها إلى أفلام ومشاريع إعلامية أخرى.

سنبقيكم على اطلاع بآخر التطورات والأخبار حول شركة Supermassive Games ومستقبل الألعاب الخاصة بهم. ونشجعكم على مشاركة توقعاتكم وآرائكم حول هذا الموضوع في قسم التعليقات.

بعد 15 عامًا من العمل المتواصل والإنجازات العديدة، قرر مؤسسو استوديو Supermassive Games الرحيل عن الشركة التي ساهموا في تأسيسها وبنائها خلال مسيرتهم الطويلة. إحدى هذه الشخصيات البارزة هو بيتر سمول والذي كان الرئيس التنفيذي للشركة منذ تأسيسها حتى الآن.

تأسس استوديو Supermassive Games في عام 2008 في بريطانيا، وبسرعة أصبح من أبرز الشركات المتخصصة في تطوير ألعاب الفيديو. قامت الشركة بإصدار عدة ألعاب ناجحة من بينها Until Dawn وThe Dark Pictures Anthology series، والتي حققت نجاحًا كبيرًا في الأسواق العالمية.

بعد 15 سنة من العمل الجاد والمستمر، قرر بيتر سمول وزملاؤه الرحيل عن الشركة والتوجه إلى مغامرات جديدة. وقد عبر بيتر سمول عن امتنانه الكبير للشركة ولكل من عمل معه خلال السنوات الطويلة وأكد أن الشركة ستبقى في قلبه.

يأتي هذا الرحيل بعد أن قامت Supermassive Games بتوسيع نشاطاتها والعمل على تطوير ألعاب جديدة ومبتكرة، وهو ما جعل الشركة تحصل على شهرة واسعة في عالم صناعة الألعاب.

بعد رحيل مؤسسي Supermassive Games، والذين يعتبرون من أبرز الشخصيات في صناعة ألعاب الفيديو، يترقب الجمهور والمعجبون بالشركة بفارغ الصبر مستقبل الشركة وما إذا كانت ستستمر في تقديم الألعاب المبتكرة والخلاقة التي اشتهرت بها على مدى السنوات الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى