.

سوني تتواصل مع مطوري لعبة Bloodborne Kart وتطالبهم بتغيير اسم اللعبة

إعلانات

قرار شركة Sony

مرحبًا بكم جميعًا، نعلمكم أن Bloodborne Kart كانت كذبة أبريل في البداية ولكنها تحولت الآن إلى لعبة فعلية. ورغم انتظار الكثيرين إصدار اللعبة قريبًا، إلا أن شركة Sony تدخلت فجأة وتواصلت مع المطورين لمنع استخدام اسم حصرية PS4 الشهيرة لهذه اللعبة.

تأجيل إصدار اللعبة

كان من المتوقع في البداية أن تصدر لعبة سباقات الكارتينج المبنية على Bloodborne في نهاية الشهر الحالي، ولكن الفريق المستقل يعلن الآن أنه يحتاج إلى وقت إضافي لإزالة العلامة التجارية من اللعبة. وقد صرح الفريق بأنه سيتم ذلك ولكن سيتطلب بعض الوقت، وأنه ليس هناك تاريخ محدد لإصدار اللعبة حتى الآن.

الإعلان الأول عن المشروع

تم الكشف عن هذا المشروع في بداية عام 2022 وهو من تطوير Lilith Walther، الذي قدم لنا أيضًا لعبة Bloodborne Demake التي أعادت إنشاء اللعبة بتفاصيل PS1 الرائعة.

قامت شركة سوني بالتواصل مع مجموعة من مطوري لعبة Bloodborne Kart وطالبتهم بتغيير اسم اللعبة. وقد أثار هذا الطلب جدلاً كبيراً في صناعة الألعاب، حيث رفض البعض هذا الطلب بشدة واعتبروه تدخلًا غير مقبول في عملهم الإبداعي.

ردت الشركة على تلك الانتقادات بأن تغيير اسم اللعبة يأتي في إطار حماية حقوق الملكية الفكرية، وحماية العلامة التجارية Bloodborne التي تعود لشركة سوني، والتي اشتهرت بشكل كبير على مستوى العالم.

على الجانب الآخر، انتقد بعض المطورين هذا الطلب، مشيرين إلى أن اختيار اسم اللعبة هو جزء أساسي من عملية تطوير اللعبة وتسويقها، وأن تغيير الاسم في هذه المرحلة يمكن أن يؤثر بشكل كبير على استراتيجية التسويق ونجاح اللعبة.

إعلانات

تجدر الإشارة إلى أن هذا النوع من النزاعات بين الشركات الناشرة والمطورين ليست نادرة في عالم صناعة الألعاب، وتظهر بشكل دوري في سياق تطوير وتسويق الألعاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى