.

سوني تلغي حصرية لعبة AI Limit على PS4 وتنقلها إلى PS5 فقط

إعلانات

مشروع سوني China Hero: تفاصيل عن لعبة AI Limit وما يجب معرفته

في مشروع سوني China Hero Project، تم التعاون مع استوديوهات صينية لجلب ألعاب حصرية لجهاز البلايستيشن. وفي عام السابق، أعلنت سوني عن إطلاق عدد من هذه الألعاب المنتظرة، بما في ذلك لعبة AI Limit، التي تم تحويلها إلى
كونها حصرية لجهاز PS5.

في مشروع China Hero، تم الكشف عن لعبة AI Limit قبل 4 سنوات كأحدى ألعاب دفعة المشروع الثانية، والتي تهدف إلى دعم مطوري الألعاب في الصين. كان من المقرر أن تكون لعبة AI Limit حصرية لجهاز PS4، ولكن اليوم
كشفت شركة Sense Games أنها أصبحت حصرية لجهاز PS5 بالكامل مع إلغاء الإصدار الخاص بجهاز PS4 نهائياً.

تخفيض دعم PS4 لصالح PS5: سياسة سوني المستمرة

ذكرت موقع Gematsu هذا الخبر لأول مرة، وأكدت أن هناك لعبة منسية لسوني كانت من المفترض أن تكون حصرية لجهاز PS4، ولكن تم تحويلها لتصبح حصرية
لجهاز PS5، بالإضافة إلى النسخة المتوفرة لأجهزة الكمبيوتر.

بدأ تطوير لعبة AI Limit في العام 2017، وهي لعبة من نوع RPG والأكشن، حيث تدور أحداثها في عالم ما بعد نهاية العالم وتتميز برسومات كرتونية وأسلوب لعب يشبه ألعاب السولز. اللعبة تُلعب من منظور الشخص الثالث، وتتضمن
العديد من معارك الزعماء العملاقة ومهارات التفادي والمراوغة. يمكنكم مشاهدة استعراض للعبة في الفيديو أدناه.

إلغاء النسخة الخاصة بجهاز PS4 كان ربما قرارًا خاطئًا من سوني والفريق المطور، خاصةً مع صدور المشروع الأول من المشروع المخصص لدعم مطوري الألعاب الصينيين على أجهزة الجيل السابق، ونحن بانتظار تعليق من شركة
سوني إذا حدث ذلك، تابعونا.

نحن الآن على أبواب المرحلة الثانية من المشروع، وسنشهد إطلاق لعبة AI Limit وبعض الألعاب الأخرى هذا العام. كما تم الكشف عن المرحلة الثالثة التي ستشمل إطلاق لعبة The God Slyers في عام 2027.

أما المرحلة الأولى، فقد شهدنا إصدار لعبة F.I.S.T Forged in Shadow Torch وعدد من الألعاب الأخرى ذات الشعبية الكبيرة.

أعلنت شركة سوني عن قرارها بإلغاء حصرية لعبة AI Limit على جهاز PS4 ونقلها حصرياً لجهاز PS5، مما أثار جدلاً كبيراً في الأوساط الإلكترونية. وقد أثار هذا القرار استياء الكثير من مالكي أجهزة PS4 الذين كانوا ينتظرون إطلاق اللعبة على جهازهم المفضل.
ويعود الجدل إلى أن الكثير من اللاعبين لا يمتلكون جهاز PS5 بسبب نقصه في الأسواق وارتفاع أسعاره، مما يجعلهم غير قادرين على الاستمتاع باللعبة الجديدة. وقد اعتبر البعض هذا الإجراء بمثابة تمييز ضد ملاك أجهزة PS4 وإجبارهم على شراء جهاز جديد بسبب وجود اللعبة حصرياً عليه.
من جانب آخر، دافعت شركة سوني عن قرارها قائلة أن نقل اللعبة لجهاز PS5 يأتي استجابة لتقدم التكنولوجيا وضرورة استخدام إمكانيات الجهاز الجديدة لخلق تجربة لعب أفضل للمستخدمين. وأكدت الشركة أنها تعمل بكل جدية على توفير الكمبيوتر اللوحي لجميع مستخدمي أجهزة PS4.
من المتوقع أن يستمر الجدل حول هذا القرار لفترة طويلة، خاصة مع انتقادات المستخدمين وضغطهم على شركة سوني للعودة عن هذا القرار وإطلاق اللعبة على أجهزة PS4 أيضا. وسيكون من المثير للاهتمام متابعة موقف الشركة وكيف ستتعامل مع ردود فعل اللاعبين والمستهلكين في الفترة القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى