.

شركة SEGA تقوم بفصل 61 موظفاً من موظفيها

إعلانات

أُثيرت بعض التقارير التي تشير إلى أن شركة SEGA قد بدأت هي الأخرى في تسريح بعض المطورين، وبعد محاولات عدة للتواصل مع الشركة والتأكد من الأمر، ظهر بيان من نقابة الموظفين الأمريكية الذي يؤكد أن 61 موظفًا في الشركة قد فقدوا وظائفهم.

أكد اتحاد نقابة الموظفين المحللين في أمريكا أن فرع شركة SEGA الأمريكي قام بتسريح 61 موظفًا، وتأتي فقدان هؤلاء المطورين لوظائفهم بسبب الإستعانة بموظفين خارجيين لتعيينهم في أقسام ضمان الجودة، كما ذكر بيان التقابل الذي جاء فيه:

“قررت إدارة SEGA قبل عدة أشهر الإستعانة بمصادر خارجية لضمان الجودة وتوظيفهم في قسم الترجمة مما أثر سلبًا على الموظفين المحليين، ونحن كنقابة تدافع عن حقوق الموظفين في أمريكا كنا نقاوم إدارة الشركة وقراراتها ولكن اليوم تم الإعلان رسميًا عن إقالة 61 موظف محلي من قسم ضمان الجودة والترجمة في سيجا”.

عبرت النقابة عن قلقها المستمر من تزايد تسريح العمال على مستوى شركات الألعاب الأمريكية، مشيرةً إلى أنها تعتزم مساعدة المتضررين ولكن إذا استمرت الموجة في التزايد بوتيرة سريعة ستكون صناعة الألعاب الأمريكية في مأزق كبير لا يمكن إيقافه أو التعافي منه على المدى البعيد أو القصير حتى.

SEGA ليست الوحيدة التي قامت بإقالة بعض موظفيها، بل سبقتها شركات أخرى مثل Embracer Group و Ubisoft و Microsoft و Activision وغيرهم الكثير. فإلى متى ستستمر هذه الموجة بضرب المطورين وصناع الألعاب؟

سيتم إقالة هؤلاء المطورين في شهر مارس القادم ولكن تم الإعلان بشكل رسمي وعلني عن إقالتهم ومنحهم شهر فبراير القادم كإنذار أو تنبيه لتدبير أمورهم كما نقل موقع Insider Gaming.

شركة SEGA هي إحدى الشركات العالمية المتخصصة في صناعة ألعاب الفيديو والترفيه التفاعلي. وتعتبر SEGA من أشهر الشركات في هذا المجال حيث تأسست في اليابان عام 1960. ومنذ ذلك الحين، نمت شركة SEGA لتصبح واحدة من أبرز اللاعبين في صناعة الألعاب على مستوى العالم.

ومؤخرا، أعلنت شركة SEGA عن قرار صادم لشركتهم بإجراء تسريح كبير في قواها العاملة. حيث يبلغ عدد الموظفين الذين تم تسريحهم 61 موظفا من مختلف الأقسام والتخصصات. وأثار هذا الإجراء الصادم ردود فعل مختلفة في الأوساط العملية والاقتصادية.

وقد ذكر بيان صادر عن شركة SEGA بأن هذا الإجراء يأتي في إطار استراتيجية الشركة لتحقيق الاستدامة وتحسين الأداء المالي. وأشار البيان أيضا إلى أنه سيتم تقديم الدعم الكامل للموظفين المتأثرين بالتسريح من خلال تقديم فرص التوظيف في الشركات الأخرى وبرامج تأهيل وتدريب.

ومع ذلك، أعربت نقابة العمال في SEGA عن استياءها الشديد من هذا القرار مؤكدة أنه سيؤثر سلبا على الأسر المتأثرة وعلى القطاع الاقتصادي بشكل عام. ودعت النقابة الشركة إلى إعادة النظر في هذا الإجراء والبحث عن بدائل أخرى للحفاظ على حقوق الموظفين.

إعلانات

في النهاية، يبقى الجدل مستمرا حول هذا القرار وآثاره المحتملة على الشركة وعلى موظفيها. ومن المتوقع أن يستمر الحوار والتفاوض بين الشركة والنقابة للوصول إلى حلول مقبولة لجميع الأطراف المتضررة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى