.

فريق Reikon Games المطور للعبة Ruiner يخفض 80% من عدد موظفيه

إعلانات

أخبار صناعة الألعاب

مرحبًا بكم، اليوم حصلنا على أخبار محزنة تتعلق بصناعة الألعاب في الوطن العربي، حيث تم الإعلان عن إقالة عدد كبير من مطوري الألعاب قسريًا من قبل عدة شركات.

أولاً، أعلن فريق تطوير اللعبة المشهورة “الآندي” عن إقالة 80% من موظفيهم، بسبب مشاكل مالية تواجههم ونقص المستثمرين في مشاريعهم المستقبلية.

وفي خبر آخر، أكد فريق تطوير لعبة TMNT: The Last Ronin عن تسريح 50% من موظفيهم، مع إبقاء اللعبة تحت التطوير لعدة سنوات إضافية.

وحسب موقع Kotaku، فإن مصادر موثوقة أكدت على أن 80% من موظفي فريق تطوير لعبة Ruiner تم إقالتهم بسبب نفس المشاكل المالية.

هذه الأخبار تأتي في وقت صعب بالنسبة لصناعة الألعاب، حيث قد تشهد المزيد من الإقالات وإغلاق الشركات في المستقبل.

تداعيات الأزمة

وفي سياق متصل، ذكر موقع IGN أن 1900 مطور من شركة مايكروسوفت سيتم إقالتهم أيضًا بسبب مشكلات مالية.

هذه التطورات تثير القلق بشكل كبير بشأن مستقبل صناعة الألعاب، وتجعلنا نتساءل عما قد يحدث في الفترة القادمة.

نأمل أن تتحسن الظروف لمطوري الألعاب وأن لا يزيد عدد الإقالات في المستقبل.

يتحدث المحتوى عن إعلان فرق Reikon Games و Black Forest Games عن إقالة عدد كبير من المطورين بسبب مشاكل مالية تواجههم. ويشير المحتوى إلى أن هذا العام وما بعده سيشهد إغلاق المزيد من الأستوديوهات والتخلي عن المزيد من مطوري الألعاب. كما يشير أيضا إلى رسالة من فيل سبنسر بخبر إقالة 1900 مطور من قسم الألعاب بشركة مايكروسوفت.

إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى