.

فعالية زنقة الألعاب تجمع محبي تطوير الألعاب في الوطن العربي

مسابقة تطوير ألعاب – فرصة للفوز بجوائز قيمة بقيمة ٤٣٨ ألف درهم

مرحبًا بكم في مسابقة تطوير الألعاب العربية لهذا العام! انضموا إلينا في نسخة خاصة ومميزة لمطوري الألعاب، حيث لديكم فرصة رائعة للفوز بجوائز قيمة تصل إلى ٤٣٨ ألف درهم تقدمها شركة تنافس لتقنية المعلومات ومنصة غارس.

ماهو مسابقة تطوير الألعاب؟

هي فعالية تستهدف محبي تطوير الألعاب في جميع أنحاء العالم العربي لمنافسة بتطوير ألعاب خلال ثلاثة أيام فقط. هدفنا هو تشجيع تعلم المهارات المطلوبة لتطوير الألعاب وتطويرها بشكل سريع في أجواء حماسية تشجع على التفاعل والتطوير التجريبي للألعاب.

تبدأ المسابقة يوم الخميس ٢٢/٠٢/٢٤ وتنتهي يوم الأحد ٢٤/٠٣/٢٤ الساعة ١٠ مساءً. كل هذا خلال ٧٢ ساعة فقط!

التحكيم والجوائز:

هناك لجنة تحكيم لتقييم الألعاب وتوزيع جوائز مادية قيمة تصل إلى ٤٣٨ ألف درهم على ١٠ تصنيفات مختلفة.

معايير التحكيم:

  • الالتزام بموضوع المسابقة
  • مدى المتعة والاستمتاع باللعبة
  • الإبداع والجديد في الفكرة
  • جودة الرسومات والمؤثرات الصوتية

تصنيفات الجوائز:

  • جائزة المركز الأول (10000)
  • جائزة المركز الثاني (6500)
  • جائزة المركز الثالث (4000)
  • جائزة أفضل استخدام لموضوع المسابقة (2500)

للمشاركة والتسجيل:

يمكنكم زيارة الرابط التالي للمشاركة في مسابقة تطوير الألعاب: هنا.

زنقة الألعاب هي فعالية تهدف إلى جمع محترفي وهواة تطوير الألعاب من جميع أنحاء المنطقة العربية للتعرف على أحدث التقنيات والأفكار في هذا المجال المتطور. تعتبر زنقة الألعاب فرصة للمشاركين لعرض أعمالهم ودراسة تجارب النجاح والفشل مع الآخرين، وهي أيضاً فرصة للتواصل والتعارف مع أشخاص مشابهين في المجال.

تعتبر زنقة الألعاب مناسبة مثالية للشباب الطموح في العالم العربي لمشاركة أفكارهم ومشاريعهم والحصول على ملاحظات واقتراحات من خبراء تطوير الألعاب. كما أنها تقدم فرصة للمشاركين للتعلم من تجارب النجاح والفشل وتوسيع شبكة علاقاتهم المهنية.

عادةً ما تشمل فعالية زنقة الألعاب جلسات تدريبية وورش عمل تفاعلية تهدف إلى تعزيز المهارات الفنية والإبداعية في تطوير الألعاب. كما يمكن أن تشمل الفعالية مسابقات وجوائز تشجيعية لتحفيز المشاركين على تجربة أفكار جديدة ومبتكرة في تطوير الألعاب.

تعد زنقة الألعاب فعالية مهمة جداً في عالم تطوير الألعاب في الوطن العربي، حيث تساهم في تعزيز الصناعة المحلية وتشجيع المواهب والإبداع في هذا المجال المتنامي. إن تبادل الخبرات والمعرفة في هذه الفعاليات يعزز التطور التقني والابتكار في مجال تطوير الألعاب في المنطقة العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى