.

كشف الصحفي جيسون شراير عن أسباب إلغاء لعبة البقاء من شركة Blizzard

إعلانات

إلغاء مشروع لعبة Odyssey من Blizzard

مرحباً بكم أيها القراء الأعزاء،

نقدم لكم اليوم خبراً مهماً حول إلغاء لعبة Odyssey، والتي كانت من المنتظر أن تصدر من شركة Blizzard في عام 2022. وفقاً لتقرير نشره الصحفي جيسون شراير في Bloomberg، فإن سبب إلغاء المشروع يعود إلى تحديات تطويرية كبيرة وتغيرات في مستقبل الشركة.

عند بدء تطوير Odyssey في عام 2017، كانت Blizzard تستخدم محرك Unreal Engine، لكن سرعان ما واجه الفريق صعوبات في استخدامه لدعم طموحاتهم الكبيرة لصناعة لعبة بخرائط ضخمة تدعم ما يصل إلى 100 لاعب. وعلى إثر ذلك، قام الفريق بالتحول إلى محرك داخلي يطلق عليه اسم Synapse، لكنهم واجهوا تحديات في تلبية متطلبات اللعبة. وعلى الرغم من الأمل في العودة إلى استخدام Unreal بعد استحواذ مايكروسوفت على Activision Blizzard، فإن تطوير اللعبة كان يتطلب توسيع الفريق بشكل كبير وقد تأجل إصدارها حتى عام 2026.

والأمر الأكثر إثارة في التقرير هو أن العمل على مشاريع جديدة في Blizzard أصبح غير مؤكد تماما، ويركز الاستوديو حالياً على سلاسل الألعاب الشهيرة مثل Diablo و Warcraft و StarCraft و Overwatch فقط.

أتمنى أن تكونوا قد استمتعتم بقراءة هذا الخبر المثير، وترقبوا المزيد من التحديثات حول عالم الألعاب وصناعة الترفيه.

تم نقل خبر إلغاء لعبة البقاء Odyssey من شركة Blizzard بسبب تحديات التطوير، حيث كان الفريق يستخدم Unreal Engine ثم انتقل إلى Synapse وواجه صعوبات في تحقيق طموحات اللعبة. بعد استحواذ مايكروسوفت على Activision Blizzard، تبقى مشاريع Blizzard غير مؤكدة، مما يعني التركيز على ألعابها المعروفة فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى