.

لاعب يهدد ببيع جهاز Xbox إذا لم تصدر لعبة Starfield على البلايستيشن

إعلانات

مصدران مختلفان يكشفان عن خبر مفاجئ

مؤخراً تم تداول إشاعات تفيد بأن لعبة Starfield ستكون متاحة لجهاز PS5 بعد الإصدار الأول، وهذا النبأ جاء في يوم مميز لعالم ألعاب الفيديو، حيث أكد مصدران موثوقان أن شركة Xbox تخطط لإطلاق لعبتي Starfield وIndiana Jones أيضًا على جهاز PS5. خبر لم يأتِ بمزاج جيد مع محبي الألعاب الذين شعروا بالخيانة من شركة Microsoft.

تفاعل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي

وتفاعل عدد كبير من محبي الألعاب على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث نصبوا الاتهامات على Xbox بالخيانة، وأشار البعض إلى أن “Xbox” قد يصبح مثل شركتي Sega وAtari القديمتين، وأشار آخرون إلى نهاية حرب المنصات. ووصل البعض إلى تهديد مايكروسوفت ببيع أجهزة Xbox إذا تم إطلاق لعبة Starfield على بلايستيشن. وبالطبع، هناك من يفضل انتظار التأكيد الرسمي وعدم الاستناد إلى الشائعات.

إعلان Xbox القادم

وفقًا للتقارير، من المتوقع أن تقوم Xbox بخطوتها الأولى في سبيل التعاون مع PlayStation وNintendo خلال الأسابيع القادمة، حيث ستصدر لعبة Hi-Fi Rush لتكون “رأس الحربة” في المنافسة الجديدة بين Xbox وXbox Game Studios.

إضافة المزيد من المعلومات

يجري حالياً العمل على تطوير ميزات وخصائص جديدة تجعل تجربة لعب Starfield أكثر إثارة وواقعية، ومن المتوقع أن تكون هذه اللعبة أحد أهم إصدارات هذا العام في عالم الألعاب الإلكترونية.

ias


يعتبر اللاعب والناشط في مجال الألعاب الإلكترونية والروائي التشيلي، هوغو موراليس، واحداً من أكثر الشخصيات البارزة في عالم الألعاب الإلكترونية. ولد هوغو في مدينة سانتياغو، وكان لديه شغف كبير بالالعاب الإلكترونية منذ نعومة أظافره. كانت لدى موراليس علاقة قوية مع شركة مايكروسوفت وجهاز Xbox ، الذي كانت لديه مساهمة كبيرة في تطويره ونجاحه. وحققت شركة مايكروسوفت وجهاز Xbox نجاحات كبيرة في السنوات الأخيرة وكانت مشاركة فعالة في صناعة الألعاب. ومؤخراً، هدد موراليس ببيع جهازه Xbox إذا صدرت اللعبة القادمة “Starfield” للبلايستيشن بجانب Xbox. وقال إن من الصعب عليه دعم شركة لا تحترم وفاء اللاعبين وعقود الحصرية مع شركائها. تسببت تصريحات هوغو في موجة من الجدل بين محبي الألعاب، حيث تناقلوا الخبر على نطاق واسع وعبروا عن آرائهم المتضاربة حول الوضع. وأكد البعض تضامنهم مع موراليس ودعمهم لقراره، بينما انتقد البعض الآخر تصرفه واعتبروه تهديداً للشركة المصنعة للجهاز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى