.

لعبة The Last of Us 2 تستوحي بعض عناصرها في القتال من لعبة Bloodborne

إعلانات

‎‎ ما كانت كادت The Last of Us 2 تصبح عالمًا مفتوحًا!

فيلم وثائقي جديد يكشف عن أسرار The Last of Us 2

فيلم وثائقي جديد بعنوان “Grounded II” يكشف لنا أنه كان من الممكن أن تصبح لعبة The Last of Us 2 عالمًا مفتوحًا، اقتداءًا بلعبة Bloodborne من سوني.

‎‎‎ تأثير لعبة Bloodborne
في الفيلم، كشف المخرج المشارك أنتوني نيومان أن لعبة The Last of Us 2 كانت تستلهم بعض جوانبها من Bloodborne، اللعبة الحصرية لجهاز بلايستيشن 4 والتي صدرت في عام 2015.

وكشف أيضاً أنه في البداية:

“كانت اللعبة عبارة عن عالم مفتوح مستوحى من لعبة Bloodborne.”

‎‎‎ التركيز على القتال اليدوي
كان تخطيط اللعبة في البداية يهدف إلى تقليد الخريطة التي نمت مع الاستكشاف، وكان فريق Naughty Dog معجبًا جدًا بأسلوب FromSoftware. ولكن انتهى الأمر بالفريق إلى التخلي عن هذا التركيز لاحقًا، حيث لم تنجح مستويات العالم المفتوح مع لعبة خطية مثل The Last of Us Part 2. ومع ذلك، استمرت اللعبة في الاحتفاظ ببعض مراحل العالم شبه المفتوح في مراحلها.

وفيما يتعلق بنوعية القتال، قال المخرج:

“كان تركيزنا بالكامل على القتال اليدوي اقتداءًا باللعبة نفسها.”

وبالرغم من ذلك، فقد قرر الفريق إضافة الأسلحة النارية للعبة، ولكن لا يمكننا إنكار أن القتال اليدوي حصل على تحسينات كبيرة ومؤثرة في الجزء الثاني من لعبة النجاة.

لعبة The Last of Us 2 هي واحدة من أكثر الألعاب التي تم ترقيتها في العام الماضي. تجمع اللعبة بين القصة المؤثرة والعناصر القتالية الممتعة بشكل لا يصدق. تدور قصة اللعبة حول إيلي وهي شخصية رئيسية من الجزء الأول، حيث تتم مواجهتها بالعديد من التحديات والمواقف الصعبة في عالم ما بعد الكارثة.

من الناحية الجرافيكية، تمتاز لعبة The Last of Us 2 بجودة عالية وتصميم مذهل. إن تفاصيل الشخصيات والعوالم التي تستكشفها تجعلك تشعر بأنك في عالم واقعي حقيقي. كما أن الأصوات والموسيقى المصاحبة للعبة تضيف إلى تجربة اللاعب وتجعلها أكثر إثارة وتشويقاً.

فيما يتعلق بالعناصر القتالية في اللعبة، تمتاز The Last of Us 2 بتنوع كبير في الأسلحة والتكتيكات التي يمكن للاعب استخدامها خلال المعارك. يمكنك أن تختار بين الاشتباك القريب واستخدام الأسلحة النارية أو القتال بواسطة الإبطال. كما أن اللعبة تقدم تجربة قتالية فريدة حيث يمكنك استخدام البيئة المحيطة بك كوسيلة لتفادي العقبات وشن هجمات استراتيجية على الأعداء.

لعبة The Last of Us 2 كانت محط أنظار النقاد واللاعبين على حد سواء، حيث تمت مدحها بشكل كبير من قبل العديد من المراجعات والتقييمات. إن وجود العناصر القتالية المستوحاة من لعبة Bloodborne الشهيرة قد أثر ايجابا على تجربة اللعب وجعل اللعبة أكثر تشويقاً وإثارة للاعبين.

إعلانات

بشكل عام، تعتبر The Last of Us 2 واحدة من أكثر الألعاب إثارة وتحدياً في السنوات الأخيرة. تجمع بين القصة المؤثرة والعناصر القتالية الممتعة بشكل فريد، مما يجعلها تجربة لا تنسى لمحبي ألعاب الفيديو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى