.

لعبة The Last of Us 2: كانت مستوحاة من عالم لعبة Bloodborne في الأصل

إعلانات

تطوير اللعبة The Last of Us 2 واستلهامها من لعبة Bloodborne

أصدر فريق تطوير لعبة The Last of Us 2 فيديو وثائقي يكشف عن كواليس تطوير اللعبة ومعلومات مهمة حولها، وكشفوا أنه استلهموا بعض العناصر الهامة من لعبة Bloodborne!

تم الكشف عن فيديو Grounded 2 الخاص بتطوير لعبة The Last of Us 2 أمس، وأكد الفريق أنه كان يجب أن يكون عالم اللعبة مستوحى من Bloodborne من البداية، حيث يبدأ اللاعب باكتشاف مناطق صغيرة وتتوسع العالم كلما تقدم اللاعب إلى مناطق جديدة.

قال مخرج اللعبة المشارك، أنتوني نيومان، أنه في الأشهر الأولى من تطوير اللعبة، كان العالم يستوحى من Bloodborne وكانت تركيز اللعبة على القتال اليدوي والاستكشاف.

لكن مع تقدم عملية التطوير، اكتشف المطورون أن هذا النوع من العالم لا يتناسب مع اللعبة وقرروا تغييره إلى أسلوب أقرب للعاب Sandbox.

في الفيديو، ألمح رئيس الأستوديو نيل دروكمان إلى أن قصة الجزء الثالث من اللعبة ستكون مختلفة وأن هناك قصة خاصة بشخصية تومي شقيق جويل.

 

هل كانت The Last of Us 2 ستنجح لو كانت مستوحاة من Bloodborne؟

فيديو

تعتبر لعبة The Last of Us 2 واحدة من ألعاب الفيديو التي حققت نجاحاً كبيراً وحصدت العديد من الجوائز والتقديرات منذ اصدارها في عام 2020. تدور قصة اللعبة حول الشخصية الرئيسية إيلي ورحلتها في عالم ما بعد نهاية العالم المليء بالمخاطر والتحديات. تتميز اللعبة بقصتها المثيرة والمعقدة وبيئاتها المذهلة وأسلوب لعبها البارع والممتع.

ومن المثير للاهتمام معرفة أن لعبة The Last of Us 2 كانت في الأصل مستلهمة من عالم لعبة Bloodborne التي تم اصدارها في عام 2015. تفاصيل القصة والشخصيات والبيئات في The Last of Us 2 تحمل بعض الشبه بلعبة Bloodborne، بالإضافة إلى بعض العناصر الأساسية مثل البقاء والبحث عن الموارد ومواجهة المخاطر. وقد تمكن فريق التطوير من تحويل هذه الاستلهامات إلى تجربة مبتكرة ومميزة للعبة The Last of Us 2.

من الجدير بالذكر أن لعبة The Last of Us 2 حققت نجاحاً كبيراً في مجال القصة والشخصيات، حيث تمكنت من إبراز جوانب انسانية وعواطف معقدة للشخصيات واللاعبين. كما أن التجربة اللعبية في اللعبة تعد مثيرة وممتعة، مع مستويات تحدي متنوعة وتصميم بيئي مذهل.

وفي الختام، يمكن القول إن لعبة The Last of Us 2 تعتبر تحفة فنية في عالم ألعاب الفيديو، حيث تجمع بين القصة المثيرة والشخصيات العميقة وتصميم اللعب المبتكر. وبما أنها كانت مستلهمة من عالم Bloodborne، فإنها تضيف عنصراً إضافياً من الجاذبية لمحبي اللعبة الأصلية وألعاب الفيديو عموماً.

إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى