.

مدير فريق Arrowhead ينفي شائعات استحواذ سوني على مطور Helldivers 2

إعلانات

أخبار الألعاب

مرحباً بكم أعزائي القراء،

تم تداول إشاعة مؤخراً تفيد بأن شركة لعب الفيديو قامت بالاستحواذ على فريق تطوير لعبة جديدة، ولكن تم نفي هذا الادعاء من قبل المدير التنفيذي للفريق.

اللعبة الجديدة

تمتلك لعبة الفيديو الجديدة بداية رائعة حيث تم تحقيق نجاح كبير على منصة الحاسوب ووصلت إلى مليون لاعب في غضون أيام قليلة فقط. وانتشرت إشاعة بعد ذلك عن احتمالية استحواذ شركة كبيرة على فريق التطوير ولكن تم نفي هذه الشائعات من قبل المدير التنفيذي.

رد فعل المدير التنفيذي

تحدثت مصادر عن هذه الشائعات على موقع موثوق به، لكن المدير التنفيذي نفى جميع هذه الادعاءات عبر تغريدة وأكد أن هذه الأخبار ليست صحيحة.

“هذه الأخبار غير صحيحة، والصور المنتشرة ليست لشعار فريقنا الجديد بل هي تعود للفترة التي تم تأسيسه فيها عام 2008.”

تأثير النجاح

قد يفكر البعض أن النجاح الكبير للعبة دفعت شركة كبرى لشراء الفريق، ولكن ليست هذه هي السياسة التي تتبعها الشركة. شراء فريق تطوير ليس بالقرار السهل ويحتاج إلى دراسة مكثفة وتقييمات دقيقة.

استكشاف اللعبة

تتوفر اللعبة حالياً على أجهزة الحاسوب الشخصي وبلايستيشن 5، ما رأيكم في أدائها ونجاحها الغير متوقع منذ إطلاقها؟ نحن بانتظار آرائكم وتعليقاتكم.

نفت شركة Arrowhead كل الشائعات التي تم تداولها حول إستحواذ شركة سوني عليها. وأكدت الشركة في بيان رسمي صدر عنها أنه لا يوجد أي صحة لهذه الشائعات وأن الشركة مستقلة تمامًا وتعمل بشكل مستقل على تطوير ألعابها.

وأشارت الشركة إلى أنها تحرص دائمًا على الحفاظ على استقلاليتها وحريتها في اتخاذ القرارات المتعلقة بمنتجاتها ومستقبلها. وأنها تسعى جاهدة لتقديم تجارب لعب مميزة لجمهورها دون أي تدخلات خارجية.

كما أكدت الشركة أنها تعمل حاليًا على تطوير جزء ثاني من لعبة Helldivers التي حققت نجاحًا كبيرًا في السنوات الأخيرة. وأنها تستعد لإطلاق هذا الجزء الجديد قريبًا ليستمتع اللاعبون بمغامرات جديدة ومثيرة.

وأعربت Arrowhead عن امتنانها لجمهورها الوفي الذي دعمها طوال السنوات الماضية وساهم في نجاحاتها. ووعدت بأن تواصل تقديم العروض المميزة والتحديثات الجديدة للاعبين حول العالم.

وختمت الشركة بتأكيد على أنها ستظل ملتزمة بمبادئها وستواصل العمل بجد لتقديم أفضل تجارب اللعب لجمهورها ولتحقيق النجاحات الكبيرة في عالم صناعة ألعاب الفيديو.

إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى