.

موظف في استوديوهات Bend Studio التابعة لشركة سوني يؤكد عدم تنافسها مع مايكروسوفت وننتندو وتسعى لتقديم الأفضل

إعلانات

المنافسة في صناعة الألعاب الفيديو

أصبحت هناك شائعات تشير إلى أن شركة مايكروسوفت قد تبدأ في دعم منصات متعددة، مما أثار الكثير من المخاوف حول تأثير ذلك على جودة ألعاب الشركات الأخرى مثل سوني وننتندو.

صرح روبرت موريسون، مصمم في استوديو Bend Studio التابع لشركة سوني التي قدمت لنا لعبة “أيام مضت”، بأن استوديوهات سوني لا تتنافس مع استوديوهات مايكروسوفت وننتندو، بل تسعى لتقديم العمل الأفضل بشغف داخلي لتقديم الأعمال الأفضل.

يظهر أن الهدف الرئيسي لا يتمثل في المنافسة مع الشركات الأخرى، وإنما في تحقيق أقصى جودة في منتجاتهم.

موظف باستوديوهات Bend Studio التابعة لسوني يؤكد أن الاستوديوهات الخاصة بالشركة تسعى دائمًا لتقديم الأفضل في عالم صناعة ألعاب الفيديو. وذلك من خلال تطوير ألعاب تركز على الجودة والابتكار والتميز. فالاستوديو يفخر بأنه لا يركز على المنافسة مع شركات أخرى مثل مايكروسوفت وننتندو، بل يسعى لتقديم تجارب فريدة ومميزة للاعبين.

وإذا كنا نتحدث عن جديد استوديو Bend Studio، فلا بد أن نشير إلى ألعابهم الشهيرة مثل لعبة Days Gone التي حققت نجاحاً هائلاً بين اللاعبين ونالت استحسان النقاد. فلا شك أن الاستوديو يضع كل طاقته وجهده في تقديم تجارب لعب ممتعة ومبتكرة للجماهير.

في الواقع، يعتبر موظف الاستوديو أن تركيز الاستوديو على الابتكار وجودة الألعاب يمكن أن يكون بمثابة مناصر لشركة سوني في منافسة شركات أخرى كبيرة. فالتميز والابداع هما السمتان الرئيسيان للشركة ولذلك يسعى الاستوديو لتحقيق هذه الرؤية والأهداف.

وعندما نتحدث عن موقع الاستوديو بالنسبة لمنافسيه، تشير تصريحات موظف الاستوديو إلى أن المنافسة ليست الهدف الرئيسي لهم، بل هم يسعون لتقديم أفضل ما لديهم للاعبين والمحبين لألعابهم. ومن خلال الإبداع والتميز يمكن لشركة سوني أن تحتل مكانة رائدة في عالم صناعة ألعاب الفيديو.

إعلانات

وفي الختام، يؤكد موظف الاستوديو على أهمية الاستمرار في العمل والتطوير والتجديد لتقديم تجارب لعب لا تُنسى ولا تُضاهى، وذلك للحفاظ على مكانة سوني كواحدة من أبرز الشركات الرائدة في عالم صناعة ألعاب الفيديو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى