.

وفاة مخترع مسلسل دراغون بول عن عمر يناهز 68 عاماً

إعلانات

رثاء Akira Toriyama: وداعًا لأسطورة Dragon Ball

عزيزي عشاق Dragon Ball في الوطن العربي، نود أن نبلغكم بخبر وفاة المبدع الأسطوري Akira Toriyama عن عمر يناهز 68 عامًا فقط، وذلك بعد إعلان رسمي من حساب Dragon Ball على منصة تويتر. توفي Toriyama في 1 مارس نتيجة ورم دموي حاد، وأُقيمت مراسم الجنازة بحضور أفراد عائلته قبل بضعة أيام.

بيان Bird Studio و Capsule Corporation Tokyo

ألفتنا القلق والحزن بوفاة المانجاكا Akira Toriyama في 1 مارس بعد معاناة مع ورم دموي، عن عمر 68 عامًا.

نأسف لفقدانه وهو في منتصف العطاء، لديه العديد من الأعمال الجديدة لم تكتمل بعد.

رحيله يترك وراءه إرثاً عظيماً من المانجا والفنون التي شرفت العالم لأكثر من 45 عامًا.

نعبر عن شكرنا الجزيل لدعمكم وفهمكم في هذا الوقت العصيب.

بصفته مبتكر سلسلة مانغا Dragon Ball الشهيرة، قدم Toriyama تأثيرًا هائلًا على المعجبين خلال مسيرته المهنية الحافلة بالإبداع التي امتدت لمدة 45 عامًا. ولقد ألهم عددًا لا يحصى من الأشخاص لمتابعة أعماله الفنية في عالمي المانغا والأنيمي.

آخر ألعاب Toriyama المستوحاة من مانغاه هي لعبة Sand Land المقرر إصدارها في أبريل المقبل.

توفي اليوم، عن عمر يناهز 68 عامًا، المبتكر والرسام الياباني الشهير أكيرا تورياما، الذي اشتهر بإبداعه لسلسلة الأنمي والمانغا الشهيرة Dragon Ball. ولد تورياما في 5 أبريل 1955 في مدينة ناغويا في اليابان، ودرس في جامعة كيوتو للفنون.

كان تورياما واحدًا من أبرز الرسامين والمبدعين في عالم الأنمي والمانغا، حيث لعب دورًا كبيرًا في جعل Dragon Ball واحدة من أشهر وأنجح سلاسل الأنمي في التاريخ. تميزت أعماله بالرسوم الفريدة والشخصيات القوية والقصص المثيرة التي جذبت الملايين من المشجعين حول العالم.

ترك تورياما بصمته القوية في صناعة الأنمي الياباني، حيث يعتبر Dragon Ball واحدة من أعظم التحف الفنية التي خلقها. لقد أثرت أعماله بشكل كبير على عدة أجيال من الشباب وألهمت العديد من الفنانين والرسامين في مجال الأنمي.

كان تورياما شخصيّة محبوبة ومُحترمة في عالم الرسوم المتحركة والمانغا، حيث اجتذبت شخصيته طيبة القلب وإبداعه وتواضعه الكثير من المعجبين والمحبين. كان دائمًا يهتم بتقديم الأفضل لجمهوره والتفاني في عمله.

رحل عن عالمنا اليوم أحد أعظم رسامي الأنمي على الإطلاق، أكيرا تورياما، ورغم ألم الفراق إلا أن إرثه الفني سيظل حيًا ويستمر في إلهام الجيل القادم من الرسامين والمشجعين. ستبقى أعماله الخالدة محفورة في قلوب محبي الأنمي والمانغا إلى الأبد.

إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى