.

The Last of Us 2: لعبة عالم مفتوح كانت مستوحاة من لعبة Bloodborne في الأصل

إعلانات

‎‎ الكشف عن الرؤية الأصلية للعبة The Last of Us 2

مرحبًا بكم أعزائنا القراء،

مؤخراً انتشرت تفاصيل مدهشة صادرة عن شركة جديدة ومدهشة تمامًا عن لعبة The Last of Us 2، والتي تعتبر واحدة من أكثر الألعاب شهرةً وشعبيةً في عالم الألعاب.

‎‎ الرؤية الأصلية

كشفت الشركة عن رؤية سابقة للعبتها، حيث كانت في البداية تصميم وتطوير لعبة عالم مفتوح مستوحاة من لعبة مشهورة. ولكن بعد ذلك تم تغيير هذا المفهوم لتصبح اللعبة التي نعرفها اليوم.

‎‎ تصريحات المطورين

في العرض الوثائقي الجديد للسلسلة، أوضح مخرج اللعبة المشارك أنتوني نيومان أن اللعبة كانت في الأصل تركز على القتال والمواجهات المباشرة بالأسلحة اليدوية تارة، متأثرة بلعبة أخرى مشهورة.

‎‎ اللعبة النهائية

في النهاية، حصلنا على لعبة تختلف تمامًا عن الرؤية الأولى، حيث ركزت على الحركة والقصة الخطية، وتضمنت مجموعة متنوعة من الأسلحة والعناصر التي جعلتها تجربة فريدة.

بصراحة، من الصعب تخيل اللعبة بشكل مختلف، حيث كان الهدف هو الحفاظ على التوازن بين القصة الإنسانية والطابع التقني الذي تميزت به اللعبة.

ما هي تجربتكم مع لعبة The Last of Us 2؟ هل كنتم تتمنون رؤية اللعبة عالم مفتوح؟

في الختام، نشكركم على متابعتكم ونحن في انتظار أرائكم وتعليقاتكم حول هذا الموضوع.

شكرًا لكم ومع التحية،

كانت اللعبة الأصلية The Last of Us مستوحاة من العديد من الألعاب الأخرى، بما في ذلك لعبة Bloodborne التي صدرت في عام 2015. Bloodborne هي لعبة فيديو من نوع أكشن رعب البقاء التي طورها فريق التطوير FromSoftware ونشرتها شركة سوني للتسلية التفاعلية.

تمتلك Bloodborne عالمًا مظلمًا ومرعبًا، وهي تضع اللاعب في دور صياد الوحوش الذي يواجه تحديات ومخاطر خطيرة أثناء محاولته البقاء على قيد الحياة. ومن الممكن أن يكونت التأثيرات والتصميمات عميقة في تجربة The Last of Us.

من المثير للاهتمام معرفة أن فريق التطوير Naughty Dog كان يفكر في تصميم لعبة مستوحاة من ألعاب Bloodborne أو ألعاب مشابهة. ومن هنا جاءت فكرة تطوير اللعبة The Last of Us 2 التي صدرت في عام 2020.

ولكن على الرغم من أن The Last of Us 2 تأثرت بقدر ما من Bloodborne، إلا أنها استطاعت تطوير تجربة لعب مختلفة تمامًا وأعطتها لمساتها الخاصة الفريدة، وهو ما جعلها لعبة مشهورة وشهيرة في عالم الألعاب.

إعلانات

من خلال القصة الغنية والشخصيات المعقدة، والرسومات المذهلة، والجو الغامض والمظلم، يمكن للاعبين الاستمتاع بتجربة ألعاب مميزة مع The Last of Us 2 التي تجمع بين الأفكار المستوحاة من Bloodborne والعناصر الفريدة من نوعها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى