.

تحميل لعبة وورلد أوف ووركرافت World of Warcraft للكمبيوتر

إعلانات

يمكن الان ان تحمل لعبة وورلد أوف ووركرافت على جهاز الكمبيوتر الخاص بك. فهي لعبة ممتعة وتستحق التجربة. فبمجرد تحميل World of Warcraft على جهازك، سوف تتورط في مارك قوية وملحمية مع الوحوش والأعداء الشرسين على أرض المعركة الصعبة والتي عليك اكتشاف اجوائها لكي تتمكن من احتراف القتال عليها. فهنا تلعب واحدة من الألعاب الملحمية التي تذكرك بـ تحميل ليج اوف ليجندز للكمبيوتر، ولكن مع فارق الأسلحة والجو العام للعبة.

حمل الآن لعبة وورلد أوف ووركرافت على الكمبيوتر. وسوف تستمتع بالمعارك الملحمية من الزمن القديم، وتحديدا في العصور الوسطى. حيث تتقمص دور المقاتل أنت بنفسك، وهذا يختلف في متعته عن الالعاب التي تقود أنت الجيش فيها كما هو الحال في تحميل لعبة صلاح الدين 2 للكمبيوتر. ويمكنك الاستمتاع باللعبة بالكامل من خلال هذا المقال بمجرد تثبيتها على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

World of Warcraft
لوجو لعبة World of Warcraft

تحميل لعبة وورلد أوف ووركرافت للكمبيوتر

متطلبات تشغيل اللعبة

اسم اللعبة World of Warcraft
نظام الويندوز المطلوب ويندوز 7-64 بت أو ما هو أحدث من ذلك
المعالج المطلوب  Intel Core i5-760 أو NVIDIA GeForce GTX 560 2GB أو ما يعادلهما
الذاكرة العشوائية (الرامات) 4 جيجا بايت أو أكثر
المساحة التخزينية المطلوبة للعبة يفضل 70 جيجا بايت على الأقل

تحميل لعبة ورلد اوف وركرافت للكمبيوتر

ولتحميل اللعبة، انقر على الرابط التالي.

شرح لعبة وورلد أوف ووركرافت

من ضمن المحاور الأساسية في تلك اللعبة، هي أنها تتحدث عن أحداث زمنية قديمة جدا. وهذا بالطبع ينطبع بشكل مباشر على شكل الأسلحة المستخدمة في تلك اللعبة، على الرغم من أن الشخصيات المقاتلة في تلك اللعبة تتخذ الشكل الأسطوري نوعا ما. وهذا يشبه إلى حد ما الأفلام الأمريكية التي كانت تتحدث عن العصور الوسطى بشكل أسطوري، وما أكثر تلك الأفلام.

ولكن لا تسمح بأن يغزو خيالك أنك ستجد أسلحة قديمة مثل البنادق القديمة التي كانت تميز حقبة الحرب العالمية الثانية مثلما هو الحال في تحميل لعبة ميدل اوف هونر القديمة من ميديا فاير، فكل الأسلحة المستخدمة هنا في تلك اللعبة هي السيوف وملحقاتها التي كانت تميز العصور الوسطى، مع بعض الأسلحة الخيالية التي تعتبر أسلحة مميزة في اللعبة.

الذهاب إلى الجحيم!

وورلد أوف ووركرافت
لعبة وورلد أوف ووركرافت هي لعبة الجحيم

تحمل لعبة وورلد أوف ووركرافت في طياتها قصة كبيرة ومثيرة. حيث أطلق مطورو وعشاق اللعبة على هذه النسخة بالتحديد منها باسم “الذهاب إلى الجحيم”. حيث ستعاني هنا وبشدة من النفوس الشريرة التي تقابلها في كل شبر على أرض المعركة. والتي وبكل تاكيد تخلو من داخلها من أي نازع من نوازع الرحمة!. وهذا تجده بوضوح في عناصر وتفاصيل اللعبة.حيث تجد تلك الموسيقى الموحشة التي تبث الخوف في النفوس، ولا سيما في تلك المواقف الصعبة. وتقابل هذا اللوح البرتقالي الغاضب. كما تتعارك مع الوحوش والأعداء الخطرين في أرض قاحلة جليدية تكتسي بألوان قاتمة من اللون الأبيض والأسود والأزرق.

وكل شيء وتفصيلة تلاحظها في لعبة وورلد أوف ووركرافت تجد فيها ما يغذي هذا الإحساس الدفين بالخوف والقلق الدائم. وهي أجواء حتما تشعرك بأن الخطر سيداهمك في أي لحظة. تلاحظ كل هذا واكثر في شكل المباني الغامضة في تلك اللعبة. التي تغلق على نفسها وتخبئ ما لا تستطع أن تتوقعه بسهولة. كما تجد ذلك بالطبع في هؤلاء الأشرار الذين يكون لهم الدور الأساسي في تشكيل الخطر الذي يلاحقك في كل لحظة.

قصة متسلسلة للعبة.. تنتهي بما لا يحمد عقباه!

في البداية. يتم عرض قصة اللعبة بالتدريج أثناء اللعب. وبعد مرور بعض المستويات، تنتهي القصة الأساسية للعبة وورلد اوف ووركرافت. وهي تنتهي على الشادولاندز. ولكن من هم الشادولاندز؟. هم ببساطة بعض الأقوام الذين يبدأون في تنفيذ خطة التوسع الخاصة بهم. وهذا بالطبع يشكل الخطر الأكبر عليك وعلى ممتلكاتك على أرض المعركة التي أنت عليها وهم ايضا. فقد اعتمد مطورو اللعبة على أمر هام.

حيث اعتمدوا على أن تحتدم اللعبة تبدأ أحداثها الوية بعد أن تنتهي القصة الأساسية التي تقوم عليها. وهنا اختلف البعض في هذا المنهج. فهناك بعض الآراء التي تم رصدها من آراء اللاعبين عن لعبة وورلد أوف ووركرافت في بعض المنتديات؛ أن هذا الأمر يعد عيبا وعوارا في اللعبة. إذ يجعل باقي مستويات اللعبة شبه مكرر. وينطبق هذا التكرار على جرافيك اللعبة المتمثل في الحصون والمباني التي توجد بها. وهذا بالطبع من الممكن أن يقوم بدوره بإشعارك ببعض الملل وأنت تلعب اللعبة. ولكني أعتقد أنه إذا كنت لا تهتم بمسألة التكرار فلا مشكلة بالنسبة لك مع لعبة World of Warcraft.

وورلد أوف ووركرافت
معارك دامية في لعبة وورلد أوف ووركرافت

فعندما قمت باللعب هنا، ووصلت إلى نهاية اللعبة، لم أجد التنوع الذي بدأت به اللعبة. ذلك التنوع الذي كان سببه الرئيسية وجود قصة في اللعبة. حتى بعد ظهور أقوام الشادو لاندز، فلم يشفع ذلك للعبة في أن تكون ذات قوة تنبع من التنوع في الأنشطة التي يمكن أن تقوم بها أثناء اللعب. فبالطبع عامل النوع يصبح عامل قوة بالنسبة لأي لعبة بشكل عام، لا سيما بالنسبة لألعاب تقمص شخصية المحارب كما هو الحال في لعبتنا اليوم، وهي لعبة “وورلد أوف ووركرافت”.

كيف تلعب بعد تحميل وورلد أوف ووركرافت؟

تبدأ اللعبة هنا عند وصول الشادو لاندز. وأعتقد أنني أفهمتك شيئا يسيرا عنهم في السطور السابقة. وهنا يتم تقسيم هؤلاء القوم إلى أربعة فصائل رئيسية. وكلما عليك هو ان تقوم باختيار فصيل منهم بناءا على انتمائك للتحالف أو للحشد. وبعد أن تختار فصيلتك، تقوم بالانضمام لأحد مساكن التلى. وهي تلك المساكن الواعرة حقا. ولكن، لماذا هي واعرة؟. في الحقيقة أن تلك المساكن تحتوي على كل ما هو مرعب بالنسبة لك، حيث كائنات الزومبي والقتلى في كل مكان والكائنات التي تحب الدماء والعفن الذي يأتي من جثث القتلي. ليك أن تتعامل مع كل ذلك من أجل الانتصار في لعبة World of Warcraft في نهاية المطاف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى